مصدر بـ«الصحة»: «أوميكرون» بداية النهاية لـ«كورونا»

الوطن المصري – جيهان جابر

كشفت وزارة الصحة عن إصابة أول 3 حالات إيجابية لمتحور كورونا «أوميكرون» وتم عزلهم بمستشفيات العزل واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية للمخالطين حسب ما أظهرته نتائج اختبار التسلسل الجيني، وذلك بعد تكثيف أعمال نظام الترصد الوبائي، منذ إعلان ظهور المتحور، وقيام مصر بترصد القادمين من الدول التى ظهر بها أوميكرون، من خلال نقاط الفرز والحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، وبناءً على نتائج اختبار التسلسل الجيني الذي يتم إجراؤه لجميع الحالات الإيجابية المكتشفة.

تفصيليًا، قال مصدر مسئول بوزارة الصحة ، إن الحالات الثلاثة التى تم اكتشافها قادمة من دولة جنوب أفريقيا ـ موضحاً أنه تم اكتشافها خلال إجراءات الحجر الصحي في المطارات بعد إجراء التحاليل اللازمة لهم ورصد إصابتهم بالمتحور الجديد.

وأوضح أن الحالات التى تم اكتشافها بينها حالتان بدون أعراض والحالة الثالثة تعانى من أعراض بسيطة متمثلة فى الكحة وارتفاع فى درجة الحرارة وتكسير فى الجسم والتهاب فى الحلق ورشح.

وأضاف أن المتحور الجديد اصبح منتشرا فى 100 دولة الى الآن ويتم اجراء الدراسات عليه حاليا، وقال: المتحور أعراضه بسيطة وأسرع انتشارًا، وأشار إلى أن الأعراض البسيطة ربما تكون بداية لنهاية الوباء لكن الأمر كله ما زال محل دراسة فى المجتمعات العلمية.

وأكد المصدر أنه فى حال الإصابة يتم استخدام العلاج حسب حالة المريض والأعراض التى تظهر عليه من ارتفاع فى درجة الحرارة ورشح واحتقان فى الحلق خاصة أن أعراض المتحور الجديد أقرب إلى أعراض الإنفلونزا من سيلان الأنف وارتفاع الحرارة واحتقان أو التهاب الحلق والرشح والصداع وتكسير الجسم.

وقال د حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة إن الاجراءات الاحترازية التي اتبعتها وزارة الصحة فى الحجر الصحى وتشديد الإجراءات كانت سبباً فى اكتشاف الحالات كلها وإن حالتهم مستقرة.

وأضاف أنه يتم استكمال هذه الإجراءات فى الوقت الحالى للكشف عن أى حالات جديدة، موضحاً أن المتحور الجديد  أكثر انتشارًا من المتحورات السابقة لكن مسألة كونه أخطر عدوى ويؤثر على الفاعلية اللقاحات  ما زالت محل دراسة الى الآن.

وأوضح عبدالغفار أنه طبقاً لنظام الترصد، فإن هناك حالتين لا تعانيان من أى أعراض والحالة الثالثة تعانى من أعراض إصابة خفيفة مثل الرشح وسيلان الأنف، وتخضع الثلاث حالات للعزل والمتابعة من الفريق الطبي.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: