مصابو العمليات الإرهابية فى ليبيا يشكرون القوات المسلحة المصرية على علاجهم بمستشفياتها

 

 

كتب – خالدعبدالحميد

لا زالت مصر تدعم بقوة الأشقاء فى ليبيا وتسخر كافة إمكانياتها لإعادة الدولة الليبية والأمن والإستقرار اليها بعد سنوات من التيه والضياع والصراعات الداخلية والخارجية .

لقد كانت مصر وبشهادة الليبين أنفسهم خير حام لاستقلال الدولة الليبية ومواجهة الإطماع الأجنبية التى كانت تسعى لإحتلال ليبيا والسيطرة على خيراتها وفى مقدمتها البترول ومساعدات أخرى لتقوية الجبهة الداخلية ومحاربة الإرهابيين الذين اتخذوا من ليبيا مقرا لشن عملياتهم الإرهابية ضد مصر .

لم تدخر مصر جهدا لمساعدة الأشقاء فى ليبيا اوأخر تلك المساعدات وإنطلاقا من الثوابت المصرية تجاه مساندة دولة ليبيا حكومة وشعباً في مواجهة الارهاب والجهود المصرية الرامية لإعادة بناء المؤسسات الوطنية في ليبيا ، وفى اطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة بتوفير اقصى درجات الرعاية للاشقاء الليبين الذين يخضعون لتلقى العلاج بالمستشفيات العسكرية ، يواصل نخبة من الأطباء واطقم التمريض بالقوات المسلحة المصرية تقديم الرعاية الطبية ومتابعة الحالة الصحية لمصابي العمليات الارهابية الاثمة التي شهدتها مدينة بني غازي .

وقد اعرب المصابون عن خالص شكرهم للقيادة السياسية وللشعب المصرى على الرعاية الطبية المقدمة لهم بواسطة اطباء القوات المسلحة الاكفاء في كافة التخصصات .

يأتى ذلك فى اطار الدور المصري الداعم للأمن والاستقرار بليبيا وتقديم العون والمساعدة لمواجهة المخططات والمحاولات الارهابية التي تستهدف النيل من الشعب الليبي ، والحفاظ على وحدة الأراضي اللیبیة وصون مقدراتها .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: