مشروع حياة جديدة للغارمات

يحي هاشم
يحي هاشم

 

بقلم – دكتور يحيى هاشم

تعتبر قضية الغارمات من القضايا المجتمعية الهامة ذات التأثير الكبير فى بناء الاسرة المصرية و التأثير المباشر على تحقيق اهداف التنمية  و لها انعكاسات كبيرة على الامن القومى المصرى لان الغارمات هن امهات و هن العمود الفقرى للاسرة و تعرضها للحبس بسبب ديون الفقر يوصم الاسرة و الابناء بوصمة السجن و تكون فرص الحياة فيما بعد السجن للسيدة ضعيفة و بها معاناة كبيرة من اجل توفير فرصة لتوليد الدخل و تحسين نوعيه الحياة لهن .

لذا جائت فكرة مشروع حياة جديدة الذى اطلقته الكاتبة الصحفية الكبيرة الاستاذة نوال مصطفى الحاصلة على جائزة صانعة الامل فى الوطن العربى  ليوفر آليات التمكين الاجتماعى و الاقتصادى للغارمات بداية من اكتشاف مهاراتهن و تدريبهن على الحرف اليدوية المختلفة و منها انشاء مصنع صغير للملابس تعمل به السيدات الغارمات سواء بعد الخروج من السجن او قبله لمساعدة السيدات على خلق فرصة لتوليد الدخل بها استدامة لتعينهن على احتياجات الحياة و استكمال رسالتهن لتربية الابناء .

و تشارك منتجات الغارمات من مشروع حياة جديدة بمعرض ديارنا 2019 لتجدها فى الدور الثانى من المعرض متنوعة بين مختلف انواع الملابس بجودة كبيرة و تتماشى مع خطوط و الوان موضة الملابس بالاضافة الى ان كل قطعة من هذه الملابس تحمل فى طياتها قصة كفاح طويلة و رحلة من المعاناة من اجل ان تخرج الى نور الحياة .

وبما اننا جميعا نسعى لتمكين الفئات الاولى بالرعاية بكافة الآليات الممكنة فعلينا ان نشجع الغارمات على استدامة هذه الفرصة التى هى بحق فرصة ذهبية لهن نظرا لعدم قدرتهن على ايجاد فرص متعددة لتوليد الدخل .

و علينا ان نعلم جميعا ان تكاتفنا فى شكل التضامن الانسانى لمواجهة نتائج الفقر فى المجتمع ومنها قضية الغارمات سوف يساعدنا على تحقيق اهداف التنمية و تحسين نوعية الحياة لنسبة كبيرة من الفئات الاولى بالرعاية و نحافظ على استقرار الاسرة المصرية الذى سينعكس بدوره على استقرار المجتمع .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: