مشادة كلامية تتسبب في إخراج الإعلاميين من محاكمة صلاح دياب

رجل الأعمال صلاح دياب

رجل الأعمال صلاح دياب

نشبت مشادة كلامية “عنيفة” بين المصورين وممثلي الصحف، مع أقارب رجل الأعمال صلاح دياب، ومحامي الدفاع عنه.

وبدأت المشادة إثر محاولتهم تصويره قبل جلسة محاكمته مع 13 آخرين في اتهامهم بالتجمهر.

وتدخلت القوات الأمنية ومنعهم من التصوير، وإخراجهم من قاعة المحاكمة.

تُعقد الجلسة برئاسة المستشار عادل أبو المال، وعضوية المستشارين حاتم عزت، منتصر الكحكي، وأمانة سر سمير رزق.

وترجع أحداث القضية إلى عام 2011م، حين نشبت اشتباكات عنيفة بين المتهمين بسبب بناء سور فيلا صلاح دياب.

ويذكر أن تمكنت أجهزة الأمن بالجيزة، والقوات المسلحة من القبض على صلاح دياب، ونجله، وابن شقيقه، واثنين من الخفراء، الذين يعملون لديه، كما تم التحفظ على 11 مصابًا من أهالي.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: