مستشفى اهناسيا ببني سويف تستقبل 50 تلميذا مصابا باشتباه تسمم غذائي

الوطن المصري – علاء سعد

استقبلت مستشفى اهناسيا المركزي ببني سويف، اليوم الخميس، 50 تلميذًا بمدرسة منهرو الابتدائية، بإدارة إهناسيا التعليمية، مصابين بأعراض اشتباه تسمم غذائي، و ادعاء إصابتهم بالأعراض عقب تناولهم وجبات التغذية المدرسية.

وكان تلاميذ مدرسة منهرو الابتدائية بإدارة اهناسيا التعليمية ببني سويف، أشتكوا من أعراض اشتباه تسمم غذائي “مغص وإسهال” عقب تناولهم وجبات التغذية المدرسة، وجرى نقل التلاميذ إلى المستشفى المركزى، ويجرى حاليًا إخضاعهم للاجراءات الطبية اللأزمة.

وسادت حالة من الذعر بين اولياء امور تلاميذ مدرسة منهرو الابتدائية، عقب تردد أنباء عن اصابة بعض التلاميذ بإشتباه تسمم غذائي نتيجة تناولهم وجبات التغذية المدرسة، فتوجهوا إلى المدرسة واصطحبهم أبنائهم إلى المستشفى بإستخدام الدراجات البخارية والتوك توك والتروسيكل.

في ذات السياق الخبر نجحت الاجهزة الامنية ببني سويف  في كشف غموض العثور على شاب مصاب بجرح نافذ في الرأس، وملقى على أحد الطرق الزراعية، بإحدى القرى التابعة لدائرة مركز بني سويف.

كان اللواء طارق مشهور مدير امن بني سويف ، قد تلقى إخطارا من شرطة النجدة بالعثور على ” أ.م.ه” غارقا في دمائه، وفاقد الوعي، وملقى بأحد الطرق الزراعية الذي يربط قريتي بلفيا وباها بدائرة مركز بني سويف، وجرى نقله إلى المستشفى الجامعي، فأمر بتشكيل فريق بحث بقيادة اللواء أسامة جمعة مدير المباحث الجنائية، لكشف غموض الحادث.

وبتكثيف البحث والتحريات التي قادها العميد منصور الدغيدي رئيس المباحث الجنائية، أن وراء الحادث زوجة المجني عليه وتدعى” ع .أ” وصديقه”م.ع”، والذي تربطه علاقة آثمة بالزوجة، فاتفقا سويا على التخلص من زوجها، فتربص العشيق بالزوج بطريق زراعي أثناء عودته من عمله، وقام بضربه بسنجة على رأسه، وفر هاربا وترك صديقه غارقا في دمائه، وفاقدا للوعي معتقدا وفاته.

عقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة، تمكن رجال المباحث من ضبط المتهمين وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات، أقرت الزوجة باتفاقها مع «عشيقها» على التخلص من زوجها، وخططا لقتله أثناء عودته من عمله.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: