مستثمرو العاشر من رمضان يخاطبون رئيس الوزراء ووزيرة التضامن لحل مشكلة التأمينات

جمعية مستثمرى العاشر من رمضان
أرسلت جمعية مستثمري العاشر من رمضان، مذكرة للمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، تشكو فيها من تعنت التأمينات الاجتماعية لشركات الجمعية، حيث قامت الهيئة بربط حصة التأمينات بأرقام وهمية للأجور، بالإضافة إلى مطالبة الشركات التابعة للجمعية بمبالغ ضخمة وبأثر رجعي.
وأكدت الجميعة في بيان لها صباح اليوم الثلاثاء، أنها خاطبت في وقت سابق وزيرة التضامن الاجتماعي، غادة والي، لبحث الموضوع في أقرب وقت، والعمل علي تحديد اجتماع عاجل مع جميع الأطراف، لحل المشكلة التي تؤثر سلبًا علي الشركات، وتنذر بوقف عملها وتشريد عدد كبير من العمال.
وأشارت الجمعية، في المذكرة علي ضرورة سرعة حل المشكلة في أقرب وقت، حتى لايحدث تأثير علي الاستثمارات بمصر، وتهديد حياة العامليين، الجدير بالذكر أن الشركات التي كانت تورد مبلغ اشتراكات سنوية للتأمينات الاجتماعية مليون جنية كحد أدنى، ستتوقف عن التوريد وذلك بعد ربط هذه المديونات الخيالية عليها، مطالبة بضرورة النظر في سياسة ربط التأمينات الاجتماعية ببند الأجور والمرتبات بالميزانية، حيث إن الموضوع شائك جدا ويتطلب دراية عالية لمبادئ المحاسبة وإعداد وفحص الميزانيات.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: