مساعد وزير الخارجية الأسبق: أمامنا فترة طويلة لتكون الجامعة العربية جامعة شعوب

أرشيفية
قال مساعد وزير الخارجية الأسبق السفير، هاني خلاف، إن الإيجابية الوحيدة في القمة العربية الـ 27 بنواكشوط، عدم وجود توتر بين الدول العربية وبعضها، مثلما كان يحدث في القمم السابقة.
وأضاف خلاف، خلال لقائه ببرنامج «ساعة من مصر»، المذاع على قناة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي خالد عاشور، أنه يجب تغيير فلسفة العمل العربي، لأنه أمامنا فترة طويلة في أن تتحول جامعة الدول العربية إلى جامعة للشعوب العربية.
وتابع خلاف، أنه لا جديد بالنسبة لطموحات المواطن البسيط في انعقاد الجامعة العربية في نواكشوط، لأن المواطن متطلع لما هو أكثر من ذلك.
وأوضح خلاف، أن التباينات الشخصية بين زعماء الدول العربية أحد عوائق تطوير العمل العربي، مؤكدًا أن مضمون العمل العربي المشترك محدود للغاية، لافتًا إلى أن تسييس الجامعة العربية أحد أسباب تشويه صورتها أمام المواطن العربي.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: