مراسم أداء اليمين لـ39 قاضية منتدبة من قضايا الدولة والنيابة الإدارية

الوطن المصري – علاء سعد

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بإصدار القرار رقم ٢٤٧ لسنة ٢٠٢٢ بتعيين عدد 39 قاضية في درجتي مستشار مساعد ونائب بمجلس الدولة، نقلاً من هيئتي قضايا الدولة والنيابة الإدارية. وقد قامت القاضيات الجـدد بأداء اليمين القانونيـة اليـوم الثلاثاء، أمام رئيس مجلس الدولة، وتسلمن عملهن الجديـد بـالمجلس بعـد استكمال كافـة الإجـراءات والمستندات المطلوبة.

ورحب المستشار محمد حسام الدين رئيس مجلس الدولة بالقاضيات المنضمات للمجلس، وأعرب عن سعادته بانضمامهن إلي زميلاتهن المعينات بالقرار الجمهوري رقم 446 لسنة ٢٠٢١، واللاتي أبلين بلاء حسنا منذ تعيينهن بمجلس الدولة، فكن مثالاً يحتذى بـه مـن خـلال عملهن الدؤوب، ومشاركتهن المتميزة مع زملائهن من قضاة المجلس في النهوض سوياً بالمسئوليات الملقاه على عاتقهم، فأصبحن جزءاً من النسيج القضائي داخل المجلس، وأثبتن أن تولي المرأة للوظائف القضائية بمجلس الدولة قد انتقل من مرحلة التجربة إلي واقع يشهد له الجميع بالنجاح الباهر.

وطالب رئيس مجلس الدولة القاضيات الجدد بضرورة التفاني في أداء الرسالة السامية والتمسك بالتطبيق السليم للنصوص القانونية والإلمام بالسوابق القضائية والاطلاع على أحدث أساليب.

الإدارة القضائية وتجـارب الدول المتقدمـة فـي مجـالات العمـل القانوني، والالتزام بمدونة التقاليد القضائية.

يذكر أن جميع القاضيات المعينات حاصلات على تقدير عام ممتاز وجيد جداً، وحاصلات على الماجستير، ولا توجد أيـة ملاحظـات فـي عملهـن الـسابق، وبعضهن حاصلات علـى الدكتوراه، وغالبيتهن تجدن لغة أجنبية.

ويأتي تعيين القاضيات الجدد بعد مرور أشهر قليلة على إصدار مجلس الدولة للإعلان رقم (1) لسنة ٢٠٢٢ الخاص بقبول طلبات تعيين خريجات وخريجي دفعة ٢٠٢١ في بداية السلم القضائي، وذلك لأول مرة في تاريخ مجلس الدولة.

وأكد رئيس مجلس الدولة على أن القاضيات سيتم توزيعهن على الدوائر المختلفة، ليشاركن زميلاتهن القاضيات المعينات بالقرار الجمهوري رقم 446 لسنة ٢٠٢١، وليكتمل بذلك عدد القاضيات اللاتي التحقن بالعمل بمجلس الدولة إلي 137 قاضية منذ توجيه الرئيس عبد الفتـاح السيسي – رئيس الجمهورية بتعيين المرأة في العمل القضائي.

وقـد شـارك في احتفالية أداء اليمين أسر القاضيات المعينات، وتقدموا بخالص الشكر والتقدير على ما لمسوه من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة في هذا الكيان العريق.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: