«مدير محميات البحر الأحمر»: ظاهرة “حيض البحر” في شواطئ حلايب «طبيعية»

صورة ارشيفية
مراسل«ONA»:
كشف الدكتور أحمد غلاب، مدير محميات البحر الأحمر، أن ظاهرة «المد الأحمر» المعروفة لدي السكان المحليين بـ«حيض البحر» التي شهدتها شواطئ منطقة حلايب ظاهرة طبيعية عادية، وأن نفوق أي كائنات بحرية هو أمر طبيعي لكنها ليست بكميات كبيره وهى بعض الأسماك الصغيرة والفقاريات .
وقال غلاب في تصريح صحفي، إن أحد أسباب تسمية الظاهرة بـ«المد الأحمر» أنها تحدث عادة في فصل الصيف، حيث تتحول لون المياه إلى اللون الأحمر، مشيرًا إلى أن تحقق تلك الظاهرة سنويًا، يؤكد أن هناك إستقرار مناخي بيئي وأن حالة البيئة بالبحر الأحمر مطمئنة.
وكشف غلاب، أن هذه الظاهرة التي إستمرت نحو 24 ساعة تحدث في المياه البحرية نتيجة ازدهار الهائمات النباتية العوالق أو الطحالب الحمراء وحيدة الخلية في حيز مكاني معين خلال فترة معينة من الزمن وتعرف الظاهرة لدى سكان البحر الأحمر باسم حيض البحر.
وأشار إلى وجود عوامل أخرى تؤدي إلى ظهور «حيض البحر» تتمثل في السكون التام في حالة الجو والرياح التي شهدتها المنطقة خلال الأيام الماضية، حيث يصل عدد الهائمات النباتية البحرية بحوالي 5000 نوع على مستوى العالم ومنها 300 نوع لها القدرة على التسبب في المد الأحمر ومنها 80 نوعًا لديها القدرة على إنتاج المواد السامة داخل خلاياها أو في المحيط الخارجي لها.
وكان الباحثون قد رصدوا بمنطقة حلايب ظاهرة «المد الأحمر» ما بين منطقتي حلايب وأبورماد جنوب البحر الأحمر، حيث تحولت مياه البحر إلى اللون الأحمر، مما تسبب في نفوق كائنات بحرية باعداد قليلة .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: