مدير الكلية الحربية يحذر المتقدمين لاختبارات الكليات العسكرية من عمليات النصب والإحتيال

مدير الكلية الحربية


كتب – خالدعبدالحميد

أكد اللواء أ .ح أشرف محمد فارس مدير الكلية الحربية أن هناك اختبارات وقياسات نفسية تتم على الطالب المتقدم للكلية الحربية، بالإضافة إلى شروط القبول بالكلية الحربية، وتجرى اختبارات للطالب يتم على أساسها اختيار أفضل العناصر من خلال مسابقة بين الطلبة بدون مجاملات أومحسوبية أو تحيز.

وأشار إلى أن الكلية الحربية تركز على ٥ محاور هم: بناء الشخصية للطالب المقاتل والمحور التعليمى ليكون خريج على مستوى عال والمحور الفكرى حتى لا يتم استقطابه من اى اتجاهات والمحور الصحى والمحور البدنى.

وحذر الطلبة المتقدمين للإلتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية عدم الإنسياق وراء إدعاءات بعض الأشخاص المنتحلين صفه عمل بالقوات المسلحة وقيامهم بالإدعاء بمساعدتهم فى إجتياز الإختبارات المؤهلة للإلتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية ، وطالبهم بعدم الإنسياق وراء تلك الإدعاءات لعدم الوقوع ضحية لأعمال النصب والإحتيال، مع ضرورة الإبلاغ الفورى عن تلك الوقائع لإتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة حيالها.

وأوضح مدير الكلية الحربية أن القيادة العامة للقوات المسلحة توفر الإمكانيات لتأهيل الطالب وتحويله من الحياة المدنية للحياة العسكرية، وأن التأهيل يشمل تحويل الطالب لمقاتل ذو سمات شخصية ونفسية وبدنية، ثم يتم تأهيلة رياضيا وطبيا وإثقال الطالب فكريا، ويتم تحويل الطالب لشخصية قيادية له القدرة على التحمل والصبر والولاء لمصر.

وأضاف أن الاهتمام الآخر داخل الكلية والذى يحظى بدعم كامل من القيادة العامة، هو وسائل التعليم الحديث، حيث تضم الكلية معامل وفصول تعليم مجهزة بأحدث الإمكانيات، ويتم تحديثها وتطويرها بشكل مستمر، بحيث تستوعب التطور العلمى الهائل، الذى يحدث يوميا فى العالم، مؤكدا أن القيادة دائما تهتم بذلك، وتدعمه بكافة السبل، مشيرا إلى أن ذلك مرتبط أيضا بتنمية الناحية الثقافية، وذلك لتطوير المهارات لدى الطلاب، بحيث تفتح مكتبة الكلية أبوابها بشكل دائم، للاطلاع والتثقيف، وهناك دائما وسائل النصح والارشاد، فى كيفية استيعاب الثقافات المختلفة، والتعامل مع كافة أشكال العلوم الحديثة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: