اردوغان

مخبول اسطنبول يقود حملة تحريضية ضد مصر مستغلاً وفاة محمد مرسى


مخبول اسطنبول

خاص – الوطن المصرى

استغل نظام الإرهابى أردوغان حاكم تركيا وفاة محمد مرسى خاطف مصر فى 2012

وراح يقود حملة تحريضية دولية ضد مصر ويجيّش وسائل الإعلام التابعة له من صحف وفضائيات ومواقع إلكترونية لتحقيق هذا الهدف المشبوه ، وها هى وكالة الأناضول وسيلة الإعلام الرسمية للدولة التركية تستضيف كافة بذاءات وبيانات عصابات الإخوان والمستفيدين منها حول العالم لمهاجمة مصر والتحريض ضدها .

ومنها ما زعمه أردوغان فى بيان له أن وفاة مرسى فى قاعة المحكمة دليل بيّن على الاضطهاد الممارس عليه !

بينما أطلق متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن تهديدات صريحة للدولة المصرية زاعماً :  أن “مرتكبي الظلم والمجزرة في مصر سيحاسبون على أفعالهم عاجلا أم آجلا”.

وقال أمير الإرهاب تميم بن حمد خاطف قطر : تلقينا ببالغ الأسى نبأ الوفاة المفاجئة للرئيس السابق الدكتور محمد مرسي .

بينما زعم قيادى إخوانى بأن وفاة مرسى جريمة قتل عمد ، على الرغم من أن وفاته جاءت طبيعية وأمام هيئة الدفاع عنه وهيئة المحكمة .

وقالت منظمة رايتس واتش أن وفاة محمد مرسى كانت متوقعة ، ووصفت رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة نبأ الوفاة بأنه “فظيع” زاعمة أن الوفاة نتجت عن “فشل” الحكومة في توفير الرعاية الطبية الكافية للرئيس المصري الأسبق !

بينما نعت حركة حماس ” الإخوانية ” رجلها محمد مرسى زاعمة أنه قدم الكثير دفاعاً عن القدس والأقصى ” وقدمت تعازيها لأسرته

فى الوقت الذى وصف فيه عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، ” الإخوانية ” بالجزائر، وفاة محمد مرسي بقوله “رحمك الله أيها الرئيس المصري الشرعي المظلوم”.

ومن المتوقع أن تزداد الحملة المسعورة ضد مصر شراسة خلال الساعات المقبلة والتى يسعى من خلالها أصحابها إلى تحقيق أكبر مكاسب شخصية من وفاة رجلهم محمد مرسى الذى خيب الله مساعيهم لتأتى الوفاة طبيعية وفى العلن وأمام هيئة الدفاع عنه وهيئة المحكمة لقطع الطريق على أهل الشر المتربصين بمصر من اتهام الحكومة بقتله .

ويرى المراقبون أن ما يحدث من ردود أفعال من أعضاء التنظيم الإرهابى الدولى للإخوان والتابعين له أمر متوقع وسيأخد وقته وما يلبث أن ينطفئ سريعاً لضعف حجتهم .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: