محمد صلاح يتحدث لأول مرة عن مستقبله في الملاعب بعد بلوغه سن الثلاثين

الوطن المصري – عمر خالد

تحدث المصري محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي عن جائزة البالون دور في النسخ المقبلة وعن إمكانية حصد اللقب للنجم المصري لأول مرة فى التاريخ، وقال محمد صلاح لـ مجلة “فور فور تو”، “سوف تعنى لى الكثير، أحد اهدافى فى الحياة هو تغيير الناس ليؤمنوا أنهم قادرون على تحقيق ما يريدون تحقيقه خاصة فى بلدى و بلاد العرب.”

وأجرى النجم المصري حوارًا مطولًا مع مجلة “فور فور تو” البريطانية الشهيرة، تحدث فيه عن الكثير من الملفات الشائكة، وعلى رأسها تجديد عقده مع الريدز، بعدما بات متبقيًا له 12 شهرًا فقط وفقًا للتعاقد الأخير.

كما تحدث محمد صلاح عن علاقته بجماهير نادي ليفربول ورؤيته لما بعد سن الثلاثين، خاصة أنه سيحتفل في الأشهر المقبل بعيد ميلاده الثلاثين، ورؤيته لما يقدمه الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو، والبرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان، وغيرهما من النجوم الذين تجاوزوا سن الثلاثين.

وقال محمد صلاح، “لا أعرف إن كنت سأبقى مع ليفربول بعد عام 2023 أم لا، يتبقى لى عام واحد، أعتقد أن المشجعين يعرفون ما أريده، لكن ليس كل شيء يتعلق بالأموال، لا أعرف بصراحة لكن المشجعين يعرفون ما أريد”.

وأضاف صرح، “ليس كل شيء في العقد يتعلق بالأموال، هذا النادى يعنى الكثير بالنسبة لى، لقد استمتعت هنا أكثر من أى مكان آخر، لقد قدمت كل شيء للنادي، وحظيت بعدة لحظات لا تصدق، وفزت بالألقاب والجوائز الفردية والأهداف أيضًا”.

وتابع، “هنا في ليفربول الوضع أشبه بالعائلة، أنا لست قلقًا من أي شيء، لا أدع نفسي للقلق على أي أمر، لم ينته الموسم بعد، لذا فلنُنهه بأفضل طريقة، وهذا أهم شيء”.

وأكد الدولي المري محمد صلاح أنه ليس قلقًا بسبب بلوغه سن الثلاثين فى يونيو المقبل، وسط حالة من الجدل حول تمديد تعاقده مع الريدز قبل انتهاء العقد الحالي. وقال محمد صلاح، “لم أفكر في حقيقة أنني سأبلغ الثلاثين من عمري”.

وأضاف محمد صلاح، “سألت بعض اللاعبين وقالوا إنه شعور مختلف عندما تبلغ الثلاثين من العمر، لكنني لا أعرف، أشعر أنني بحالة جيدة، أنا أستمتع بالحياة، وبكرة القدم، لا يهم كم عمرك الآن”.

وتابع محمد صلاح حديثه: “الآن يمكنك رؤية ذلك مع اللاعبين، كل منهم يطيل مسيرته المهنية، يمكنك رؤية أفضل اللاعبين دائمًا بعد 32، 33، الكثير منهم ليفاندوفسكي، بنزيما، ميسي، رونالدو، زلاتان، والكثير من اللاعبين، أيضا إدين دجيكو في إيطاليا، أوليفر جيرو، كل منهم يؤدي أداءً جيدًا حقًّا بعد 30، لذلك أنا لست قلقًا بشأن ذلك”.

من جانبها، أوضحت المجلة البريطانية أن النجم المصري يبلغ من العمر 30 عامًا في يونيو، وهو من بين المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية لهذا العام، حيث إن الفائزين الأربعة السابقين هم كريستيانو رونالدو 32 عامًا، لوكا مودريتش 33 عامًا، ثم ليونيل ميسي 32 و34 عامًا، ولا يزال روبرت ليفاندوفسكي قويًّا كما كان دائمًا في 33، بينما لا يزال زلاتان إبراهيموفيتش البالغ من العمر 40 عامًا يسجل الشباك.

ووصف الدولي المصري محمد صلاح لحظة مغادرته ملعب أنفيلد بالحزينة حال فشل المفاوضات الحالية لتجديد عقده مع نادي ليفربول والتي تثير التكهنات بشأنها من فترة لأخرى؛ بسبب عدم التوصل لاتفاق نهائي.

وقال محمد صلاح: “بالطبع اللعب في هذا الجو ورؤية المشجعين دائمًا ورائي، لدي لافتات في الملعب، اثنتان أو ثلاث، الجماهير يغنون أغنيتي دائمًا، ستكون لحظة حزينة حقًّا، لكن إذا كانوا يريدونني أن أرحل، فهذا شيء مختلف!”.

وعن سجله التهديفي تحدث الفرعون المصري قائلاً: “أتمنى قبل مغادرة ليفربول أن أكون أفضل هدافي ليفربول عبر التاريخ لكن أكثر من 300 من الصعب جدًّا الحصول عليها دعنا نرى”.

ويأتي محمد صلاح في المرتبة التاسعة تاريخيًّا في قائمة هدافي ليفربول برصيد 155 هدفا، بينما يتصدر إيان راش القائمة بواقع 346 هدفا.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: