الشناوي: مصر والجزائر اخوات.. والمنافسة داخل الملعب فقط

الوطن المصري – عمر خالد

كشف محمد الشناوي حارس مرمي منتخب مصر أن مباراة مصر والجزائر هي نهائي مبكر وستكون مباراة كبيرة من الطرفين ونحن نحترمهم وهم أيضًا كذلك وأتمنى أن يكون التوفيق معنا في مباراة الغد.

وأكد الشناوي خلال المؤتمر الصحفي : “مباراة الغد مثلها مثل أي مباراة الميزة فقط أن المنتخب الجزائري منتخب مميز وقوي لكننا نملك روح جيدة ونقوم بكل ما يطلبه الجهاز الفني وسيكون التركيز أكبر من المباراتين السابقتين هذا هو الفارق الوحيد فقط”.

وأوضح : “مصر والجزائر أشقاء، الحساسية تتواجد فقط داخل الملعب، لكن خارج الملعب نحن أخوة، كل منتخب يبحث عن الفوز لكن بمجرد انتهاء المباراة نتصافح ونتبادل التحية لأننا كما قلت أشقاء ولا يوجد أي حساسية خارج الملعب”.

وأضاف “هذه المجموعة من اللاعبين ستلعب لأول مرة أمام المنتخب الجزائري، لكننا نعرف تاريخ المواجهات السابقة بيننا وبينهم جيدًا، نعلم إنها ستكون مباراة صعبة لذلك سنعمل على أن يكون تركيزنا أقوى وننفذ تعليمات المدرب والعمل على التفاصيل الصغيرة”.

وشدد :”هناك اتصالات من محمد صلاح ومحمد النني من أجل دعم اللاعبين، وكذلك من اللاعبين الكبار المتواجدين هنا في البطولة، نحن نعمل كمجوعة واحدة من أجل إسعاد الجمهور”.

وتابع : “منذ بداية تولي الجهاز الفني الجديد ونحن عائلة واحدة، هذه ميزة للمجموعة الحالية في المنتخب لا يوجد فرق بين كبير وصغير كلنا واحد هنا، وأنا سعيد جدًا بهذه الروح”.

ومازح محمد الشناوي الصحفيين المتواجدين قائلًا في نهاية تصريحاته “أتمنى ألا يصل لي أي كرات في مباراة الغد مثل المباراتين السابقتين، فهذا يدل أن منتخبنا جيدًا”.

و يختتم منتخب مصر الأول لكرة القدم مبارياته في دور المجموعات ببطولة كأس العرب التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة حتي 18 ديسمبر الجاري بملاقاة الجزائر غداً الثلاثاء علي ملعب ستاد الجنوب.

و تأهل منتخبا مصر والجزائر الي الدور ربع نهائي بطولة كأس العرب قبل الجولة الأخيرة من دور المجموعات بمنافسات المجموعة الرابعة.

ويتقاسم منتخب مصر مع نظيرة الجزائري صدارة المجموعة الرابعة بنفس الرصيد 6 نقاط ، وبنفس عدد الأهداف المسجلة ” 6 أهداف ” دون اهتزت شباكهما بأية هدف، بينما يحتل منتخب لبنان المركز الثالث دون نقاط ومنتخب السودان في المركز الرابع دون نقاط.

وتنص لائحة بطولة كأس العرب بشأن ترتيب المنتخبات في المجموعة ، علي النقاط الإجمالية ، وفي حالة التساوي بين المنتخبين في نهاية دور المجموعات يتم الاحتكام الي فرق الأهداف الإجمالي ، ثم إجمالي الأهداف ، بجانب النقاط في المواجهات المباشرة ، ثم فرق الأهداف في المواجهات المباشرة ، ثم إجمالي الأهداف في المواجهات المباشرة.

وتنص اللائحة علي أنه في حالة التساوي في كل شئ مما سبق يتم النظر إلي اللعب النظيف ، ثم اللجوء في النهاية إلي قرعة لكسر التعادل.

وتعد المواجهة المرتقبة بين مصر والجزائر ، هي المباراة رقم 29 بينهما سواء رسمية أو ودية ، حيث سبق وأن التقيا سويا في 28 مباراة ، بواقع 7 لقاءات في تصفيات كأس العالم ، بجانب 5 مباريات في نهائيات كأس أمم أفريقيا ، فضلاً عن 4 مواجهات ضمن تصفيات أمم أفريقيا ، ومباراتين في تصفيات دورة الألعاب الأولمبية ، بجانب مباراة وحيدة في دورة الألعاب الأفريقية ، واخري في دورة البحر المتوسط ، فضلاً عن 8 مباريات ودية.

ويتفوق المنتخب الجزائري علي نظيرة المصري ، حيث فاز منتخب الجزائر في 11 مواجهة ، مقابل 8 انتصارات للفراعنة ، في حين حسم التعادل 9 مواجهات بينهما.

في حين يتفوق المنتخب المصري علي نظيرة الجزائري في نسبة التهديف ، حيث سجل لاعبو الفراعنة 35 هدفا ، فيما سجل منتخب الجزائر 33 هدفا.

وكانت أول مواجهة بين منتخبا مصر والجزائر في عام 1970 وبالتحديد في تصفيات أمم أفريقيا ، وحقق فيها المنتخب المصري الفوز بهدف من توقيع حسن الشاذلي.

كما نجح المنتخب المصري في تحقيق فوزاً عريضاً علي الجزائر في اخر مواجهة بينهما وبالتحديد في نصف نهائي كأس أمم إفريقيا 2010، واستطاع الفراعنة الفوز برباعية نظيفة بتوقيع حسني عبد ربه ومحمد زيدان ومحمد عبد الشافي ومحمد ناجي جدو.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: