محلب والوزير وطلبة الجامعات يتفقدون مدينة الاسماعيلية الجديدة

 

محلب مع الجيش

كتب – خالدعبدالحميد

تواصل عناصر الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والشركات المدنية العاملة فى المشروعات العملاقة التى يجري تنفيذها حاليا اداء مهامها بكل اصرار وعزيمة للانتهاء من المشروعات المخططة وفقا للخطة الزمنية الموضوعة ، حيث قام المهندس ابراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية يرافقة اللواء اح كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وعدد من طلبة الجامعات المصرية بجولة تفقدية للمشروعات القومية الكبرى التى تنفذها الدولة حالياً ضمن مشروع تنمية إقليم قناة السويس شملت مدينة الاسماعيلية الجديدة ومنطقة انفاق الاسماعلية وبورسعيد ، حيث تتكون منطقة انفاق الاسماعيلية ثلاثة انفاق تضم نفقين للسيارات ونفق سكة حديد تمر اسفل قناة السويس شمال مدينة الاسماعيلية عند الكم 73.250 ترقيم القناة  للربط بين  الطريق الدائرى بالاسماعيلية وطريق الاسماعيلية بورسعيد فى الغرب وطريق  رأس سدر – القنطرة بالشرق من خلال الطرق السطحية والتقاطعات الحرة عن طريق كبارى علوية

وتصل المسافة الفاصلة بين النفقين قرابة 13 متر ويتم الربط بينهما بمجموعة من الممرات العرضية المتكررة وذلك كل 500 متر بطول النفق والتى تستخدم فى عمليات اخلاء الافراد فى حالات الطوارئ كما يخدم كل نفق اتجاه مرورى واحد ويحتوى على حارتين مروريتين كل حارة بعرض 3 متر وارتفاع 5.50 متر  بانحدار 3.3% وتحتوى اعمال الحفر على 500 متر حفر مكشوف 500متر ستائر حائطية 4850 متر حفر TBM باجمالى  5850 متر ، وقد صمم نفق السكة الحديد لخدمة الاتجاهين المرورين بسعة كافية لقطارات الركاب وقطارات الشحن تصل اعمال الحفر فى النفق الى اجمالى 8300 متر (حفر مكشوف 500متر – ستائر حائطية 1300 متر – حفر TBM6500متر وبإنحدار 2 % ) وقد روعى فى تصميم الانفاق  ان تكون على شكل دائرى و بقطر داخلى يصل  الى  11.4 متر وخارجى  12.8 متر ، ومجموعة من البيارات والتى تستخدم فى  تهوية النفق وايضاً لاخلاء  الافراد فى حالات الطوارئ حيث تتولي مسئولية التنفيذ شركتى بتروجيت وكنكورد .

اما مشروع انفاق جنوب بورسعيد فيتكون من ثلاثة انفاق نفقين للسيارات ونفق سكة حديد تمر اسفل قناة السويس بمنطقة جنوب بورسعيد كم 19.150 ترقيم قناة وتعد شركتى المقاولون العرب واوراسكوم هما المنفذان لهذا المشروع، حيث يخدم نفق السكة الحديد الاتجاهين المرورين بسعة كافية لقطارات الركاب وقطارات وتتم تهوية النفق عن طريق مجموعة من البيارات والتى تستخدم ايضاً فى حالات اخلاء الافراد فى حالات الطوارئ ، ويحتوى نفقى  السيارات على حارتين مروريتين حيث يخدم  كل نفق اتجاه مرورى واحد وقد صمم النفقين بشكل  دائرى بقطر داخلى 11.4 متر يصل الى  12.8 متر خارجى بحيث تكون المسافة الفاصلة بين النفقين 30 مترو يتم الربط بين النفقين بمجموعة من الممرات العرضية المتكررة وذلك كل 500 متر من طول النفق والتى تستخدم ايضا فى عمليات اخلاء الافراد فى حالات الطوارئ .

كما شملت الجولة زيارة لمدينة الاسماعيلية الجديدة والتي تقع شرق قناة السويس الجديدة بسيناء              بمواجهة 11 كم وعمق 11 كم على مساحة 2828 فدانو التى تستوعب 57 الف وحدة سكنية مصممة بالكامل لتكون مهيئة  لذوى الاحتياجات الخاصة .

وتتكون المدينة من مجمع سكنى متكامل على مساحة 400 فدان  باجمالى 11152 وحدة سكنية بمساحات تتراوح بين (100 م2و170م2)  حيث يتكون العقار من بدروم و دور ارضى و5 دور متكرر بعدد 4 وحدة بالدور ،  كذلك منطقه اسكان متميز ” فيلات “بمساحات تتراوح بين (153-160 م2) وتتكون من بدروم وارضى واول وروف بعدد 2 وحدة بالدور .

ولتوفير كافة الانشطة الاجتماعية والرياضية والترفيهية لقاطنى المدينة الجديدة تم انشاء النادى الرئيسى بمدينة الاسماعيلية الجديدة على مساحة 60 فدان حيث يتكون من عدد من المنشأت الخدمية (قاعة الاحتفالات ، المطعم الرئيسى ، المسجد ، المبنى الاجتماعي ، مبنى الاستقبال ، شاليهات ) ، وانشاء عدد من النوادى الفرعية على مساحة 10 أفدنة .

و بالاضافة الى ذلك فقد روعي ايضا  تنفيذ كافة اعمال التنسيق الحضاري والمساحات الخضراء والمناطق المكشوفة فضلا عن عدد من المنشأت الخدمية  من (محلات تجارية ، وحدة صحية ، مستشفى ، حضانة ، مسجد ، عدد من المدارس) وذلك لتوفير كافة مقومات الحياة الكريمة لقاطني المدينة الجديدة التي تمثل نواة لخلق مجتمع عمراني متكامل لخدمة مقومات التنمية الصناعية والزراعية واللوجيستية علي ارض سيناء  .

وقد أكد المهندس ابراهيم محلب ان المشروع يمثل أكبر مشروع لإنشاء الأنفاق للعالم، موضحاً أن شبكة الطرق العملاقة التى تنفذها مصر بطول 5 آلاف كيلو متر، والتى انتهى تنفيذ جزء كبير منها ستساهم مع الأنفاق التى يتم حفرها عقب الانتهاء منها في التسهيل على  المواطن الوصول من الجنوب أو الغرب الى دخول سيناء بكل سهولة ويسر.

كما أضاف  سيادته أن «ساكن القاهرة يقدر يكون في سيناء بعد الانتهاء من الأنفاق في ظرف ساعتين فقط على أقصي تقدير»، مشدداً على أن الدولة المصرية تعمل بجد لربط جميع أنحاء الجمهورية  مع بعضها البعض والاهتمام بتنمية كل منطقة بها.

واضاف «التحدي كان كبير»، لكننا كنا على قدر التحدي الهندسي، وأنتم هنا، وترون الانجاز على الأرض، وليست مشروعات وهمية، موضحاً أن كان هناك تشكيك كبير جداً في حفر قناة السويس الجديدة في عام، ولكنها تمت، وعلى شبابنا أن يثقوا في أنفسهم، وبلدهم، وقياداتهم، وأن يتعلموا، ويطوروا من أنفسهم.

وشدد أن ” الجنيه اللي بيتصرف في مصر دلوقتي بيتحط في مكانه بأقصي ترشيد ممكن وهيعود علينا بايه ” وان خطة الدولة لا تقف عند حد إقامة 6 أنفاق لربط سيناء بربوع الوطن، ولكن لتصبح مصر رائدة في مجال حفر الأنفاق، موضحاً أننا استوردنا 4 معدات حفر عملاقة، وأننا نسعي لنكون رواد بالمنطقة ليس بالمعدات فقط، ولكن بـ«جيل الشباب» أيضاً، موضحاً أنه طلب من الشركات المنفذة لحفر الأنفاق إقامة مدرسة «الأمل والعمل للأنفاق» لتعليم تخطى التحدي، وأن المهندسين المشاركين فيها سيكون قد عملوا في إنشاء أصعب الأنفاق في العالم، ومن ثم سيكونوا مصدر قوة لهم في مستقبلهم .

من جانبه اكد اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أن مشروعات الانفاق تنفذ بواسطة شركات مصرية وطنية، بالتعاون مع استشاريين عالميين من ألمانيا، وسويسرا، وإسبانيا، وغيرها من الدول المتقدمة في مجال حفر الأنفاق ، مؤكدا ان المشروعات القومية العملاقة التي تجري حاليا توفر الالاف من فرص العمل  لأبناء الوطن من مهندسين وفنيين وعمال التشغيل والصيانة  في كافة انشطة التشييد والبناء .

وأكد طلبة الجامعات علي اهمية الزيارات الميدانية لشباب مصر لمواقع المشروعات والوقوف علي حجم العمل والانجاز الذي يتحققق بسواعد المصريين الشرفاء ، مؤكدين ان ما تشهده مصر من انجازات ملموسة ومشروعات تنموية عملاقة في كافة المجالات تبعث علي الامل بمستقبل يدعو إلى التكاتف لرفع اسم مصر عاليا

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: