محافظ قنا يشهد جلسة الصلح بين عائلتي آل “الشعار” وآل “الفشانوة” بمدينة قوص‎

جانب من جلسة الصلح
شهد عبد الحميد الهجان محافظ قنا، واللواء صلاح الدين حسان مساعد وزير الداخلية مدير أمن قنا، واللواء عبداللطيف الحناوي مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن قنا، واللواء حازم حميده مدير قطاع الأمن الوطني، واللواء أشرف عبدالله مفتش الأمن العام، جلسة الصلح بين أبناء عائلة آل الشعار وعائلة آل الفشانوه، والتي أقيمت بنادي قوص الرياضي، بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب ولفيف من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية ورجال الدين الإسلامي والمسيحي بالمحافظة وعمد ومشايخ وكبار عائلات مدينة قوص.
 وأكد محافظ قنا في كلمته التي القاها خلال الصلح، على أهمية إنهاء مثل هذه الخصومات ونبذ الخلافات والقضاء علي بؤر الدم، تطبيقًا للمعاني السمحة للدين الإسلامي، وذلك لإرساء دعائم الاستقرار والسلام والأمان من أجل تحقيق آمال وطموحات كافة فئات المجتمع، مشيدًا بجهود رجال الأمن وأعضاء لجنة المصالحات فى إتمام هذا الصلح بين أبناء العائلتين موجهًا الشكر لكل من ساهم فى إتمامه وسعى إليه ولو بكلمة طيبة.
ومن جانبه أعرب اللواء صلاح الدين حسان عن شكره وتقديره لأبناء العائلتين، مؤكدًا على التزام مديرية الأمن بتنفيذ سياسة وزارة الداخلية التي تهدف إلى القضاء على عادة الثأر خاصة فى صعيد مصر، وذلك من خلال دعم كافة الجهود المبذولة لإنهاء الخصومات الثأرية وعقد المصالحات بين مختلف العائلات بالمحافظة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: