محافظ المنيا يلتقي أطراف أزمة قرية الكرم ويؤكد: نعيش في دولة مؤسسات والكلمة العليا للقانون

محافظ المنيا يلتقي أطراف أزمة قرية الكرم
عقد اللواء طارق نصر محافظ المنيا، لقاءا مفتوحاً مع ممثلي بيت العائلة المصرية وممثلي فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر وممثلي البابا تاوضرس، بحضور اللواء رضا طبلية مدير الأمن وعدد من نواب البرلمان بديوان عام المحافظة، عقب الزيارة التي قام بها المحافظ ومدير الأمن اليوم لقرية الكرم بمركز أبوقرقاص حيث أديا صلاة الجمعة من مسجد القرية كما تابعا آخر المستجدات بالقرية واطمأنا على الموقف العام بالقرية.
حضر اللقاء دميان حنا زوج السيدة سعاد والذي أعرب عن خالص شكره لجميع القيادات لما قاموا به من جهود خلال الأيام الماضية لاحتواء الموقف وقال إن مصر أهم من أي شي ولن نسمح بتدخل أي أطراف أخرى.
أعرب النائب سيد أبوبريدعه عن شكره لممثلي الكنيسة والأزهر وجميع القيادات على العمل على احتواء الأزمة وقال إن مصر نسيج واحد بفضل وحدة مواطنيها.
أكد شادي أبو العلا نائب دائرة بندر المنيا تلك الأحداث دخيلة علينا، ولا يمكن المساس بأي مصرية بغض النظر عن معتقدها الديني، وتساءل لماذا هذا التوقيت الذي يريد فيه أعداء الوطن عرقلة مسيرة التقدم والتنمية.
قال النائب علي الكيال إن من أخطا سيتم حسابه بالقانون من الطرفين، لافتاً إلى أن المسلمين والمسيحيين دائما يدا واحدة.
وقال النائب محمد إسماعيل، عن محافظة الجيزة والذي حرص على الحضور إن مصر أهم من كل شي ولولا المسيحيين لما دخل الإسلام مصر،مؤكدا أن القانون يسري على الجميع.
أكد المحافظ إننا نعيش في دولة مؤسسات والكلمة العليا ستكون للقانون ومن يخطئ سوف يتم عقابه من الطرفين ولابد من تفويت الفرصة على من يريدون التربص لهذا البلد والإيقاع به.
وأشاد القس بطرس بطرس عضو بيت العائلة المصرية ووكيل مطرانيه دمياط وكفر الشيخ بتدخل قيادات المحافظة ومديرية الأمن لاحتواء الأزمة وقال إن هذا لقاء محبة بين جميع الأطراف.
محافظ المنيا يلتقي أطراف أزمة قرية الكرم
محافظ المنيا يلتقي أطراف أزمة قرية الكرم
 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: