محافظ المنيا من قرية «الكرم»: أقول للحاقدين «النفوس صفيت.. موتوا بغيظكم»

محافظ المنيا .. أرشيفية
قال اللواء طارق نصر محافظ المنيا، اليوم الجمعة، إن مسلمي ومسيحيي مصر، يعيشون معًا في سلام ومحبة على مر الزمان، نافيًا إمكانية التفرقة بينهما تحت أي ظرف.
وأضاف المحافظ، خلال كلمة ألقاها عقب صلاة الجمعة من مسجد قرية «الكرم» التي شهدت خلال الأيام الأخيرة، اشتباكات بين عائلة مسلمة وأخرى مسيحية، وتجريد سيدة مسنة من ملابسها: «لكل من يريد إحداث وقيعة بيننا، موتوا بغيظكم، لن تنالوا ما تبغون».
وأوضح، أنه لا يجوز استقبال شهر رمضان وهناك نفور بين الأشقاء، مستطردًا: «ما يحاك لهذا البلد كثير جدًا، ولكننا نعلو ونتقدم، وهناك من يريد أن ينال من الوطن، لكنه لن يستطيع».
واختتم محافظ المنيا، كلمته قائلا: «نتعايش مع بعض ونحب بعضنا بعضًا، ولا بد أن تصفى النفوس»، مؤكدًا أن الإسلام دين سلام ومحبه.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: