محافظ القاهرة: «أوبر» شركة عالمية تعمل وفقًا للقوانين.. أما «كريم» سيتم مراجعة أوضاعها

د.جلال-السعيد-محافظ القاهرة

د.جلال-السعيد-محافظ القاهرة

قال جلال السعيد محافظ القاهرة، إن المحافظة إدارتها الأصعب بين المحافظات لأنها المدينة المركزية ويقع بها جميع مؤسسات الدولة.. مشيرا إلى أن القانون به مجال واسع يمنح المحافظ الإبداع في تحقيق دوره، ولدينا تحديات كبرى.

وأضاف السعيد خلال حواره للحياة اليوم، مع الإعلامي تامر أمين، أعترض على قطع سائقي التاكسي الأبيض الطريق أمس حتى لو كان لهم حق مؤكدا أن القانون يجب أن يسود بين شركات نقل الركاب وسائقي التاكسي الأبيض.

وأكد أن مجلس الوزراء سينتهي من وضع قواعد منظمة لهذا الموضوع خلال أسبوع.. وأن تلك المشكلة لم تظهر لحد الظاهرة إلا خلال الشهرين الماضيين.

وأوضح محافظ القاهرة، أن “أوبر” شركة عالمية، أما كريم وأسطى أسماء محلية سيتم فحصها وأسلوب عملها.. مشيرا إلى أن الشركات الخاصة لنقل الركاب تحتاج إلى تنظيم وتقنين وهذا سيتم قريبا.

وتابع: القاهرة بها حوالي 22 أو 23 مليون رحلة ينتقل من خلالها المواطنون داخل القاهرة، مما لا يؤثر على طبيعة عمل ومصدر رزق سائقي التاكسي الأبيض لأن الطلب كثير، وقد تم تشكيل لجنة لبحث مشكلة الشركات الخاصة لنقل الشركا لإيجاد حلول سريعة.

وحول عملية ضبط أداء التاكسي أوضح محافظ القاهرة أن هذا الأمر يرجع لإشراف إدارة المرور ومتابعتها.
وتعليقا على قضية المرور بالقاهرة قال إن الطرق تخضع لإدارة وإشراف المحافظة، مشيرا إلى أنه يجري حاليا تقييم لحالة الطرق والمرور بها مع بحث زيادة وسائل النقل العامة، موضحا أن المحافظة تمكنت من جلب حوالي 1300 أتوبيس نقل مواطنين العام الماضي سواء المدعومة من الإمارات أو تم الاتفاق عليها من موازنة المحافظة، بينهم أتوبيسات تتسع لـ100 راكبا.

وتابع: تم توفير 40 أتوبيس لخدمة مدينة بدر فضلا عن الخطوط الداخلية بها، كما تم توفير خطوط جديدة لمدينة أكتوبر، وقد أنفقت المحافظة 1.3 مليار جنيه العام الماضي لتحسين منظومة النقل، كما سيتم إنفاق مليار جنيه العام الحالي.

وفي سياق متصل، قال محافظ القاهرة إننا انتهينا من الإشارات الالكترونية في 250 تقاطع بالقاهرة حيث نقوم بربط الكثير من الشوارع الرئيسية بكاميرات المراقبة التي تتصل ببعضها من خلال غرفة عمليات رئيسية بالمحافظة، حيث تم البدء بمنطقة وسط القاهرة ثم سيتم إدخالها تدريجيا لباقي مناطق القاهرة خلال شهرين.

خلال 3 شهور سننتهي من تركيب كافة المحطات الجديدة، والقاهرة حاليا في طريقها للمراقبة الالكترونية بالكامل.. مؤكدا أنه مع قدوم العام القادم ستتوفر بجميع المحلات كاميرا مراقبة وصندوق للقمامة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: