محافظ الفيوم أثناء التكريم

محافظ الفيوم يشهد ندوة توعوية عن حروب الجيل الرابع .. ومخاطر منصات التواصل

تكريم  21 من أبناء الأرض الطيبة تحت عنوان ” القدوة والمثل ” من الفائزين فى مسابقات عالمية
الوطن المصري _خاص_ الفيوم
شهد مساء اليوم الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، فعاليات الندوة التي نظمتها أمانة المتابعة والتواصل الاجتماعي بحزب مستقبل وطن بالفيوم،  بالتنسيق مع النشاط الثقافي والاعلامي بنادي قارون الرياضي، تحت عنوان “منصات التواصل الاجتماعي بين الحقيقة والوهم” والتي تستهدف الشباب والفتيات بمراحل التعليم الجامعى والثانوى، والرائدات الريفيات، وتوضح مخاطر وفوائد منصات التواصل الاجتماعى وأضرارها وتأثيرها على الأمن القومى.
قال،  جمال قطب أمين المتابعة والتواصل الاجتماعي بحزب مستقبل وطن بالفيوم، فى كلمته إن ” الفيس بوك” تربع على قمة مواقع التواصل الاجتماعي حاليًا، ويعتبر أكثرها شعبية، بعد أن تجاوز عدد مستخدميه ملياري شخص حول العالم.
واثبتت الإحصائيات
* أن أكثر من نصف سكان العالم حاليا، البالغ عددهم 7.87 مليارات نسمة، يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي.
* وان 4.80 مليارات شخص حول العالم يستخدمون الإنترنت حتى يوليو/تموز 2021، بزيادة 316 مليونا (7.3%) عن عددهم بمثل هذا الوقت من العام الماضي، ويشكلون ما نسبته 60.9% من سكان العالم.
*  و 520 مليون مستخدم جديد انضموا إلى استخدام وسائل التواصل في الـ 12 شهرا الأخيرة من يوليو/ 2021  بزيادة 316 مليونا (7.3%) عن عددهم بمثل هذا الوقت من العام الماضي، ويشكلون ما نسبته 60.9% من سكان العالم.
* و يملك الشخص العادي حسابات على أكثر من 9 شبكات تواصل مختلفة.
* و يستخدم الشخص العادى ما متوسطه 6.6 منصات وسائط مختلفة كل شهر، ويقضي ما يقرب من ساعتين و30 دقيقة باستخدام وسائل التواصل يوميا.
*و حوالى 91 ‎%‎ من مستخدمي وسائل التواصل يصلون إليها عبر أجهزتهم الجوالة.
* على فرض أن الناس ينامون ما بين 7 و8 ساعات يوميا، فإن الأرقام الأخيرة تشير إلى أنهم يمضون نحو 15% من حياة اليقظة يستخدمون وسائل التواصل.
* يمضي العالم أكثر من 10 مليارات ساعة يوميا يستخدم وسائل التواصل، وهذا يعادل نحو 1.2 مليون سنة، من عمر الوجود البشري.
وشدد، أمين المتابعة والتواصل من خلال الندوة على ضرورة التمسك بالموروث الحضاري واهمية التدقيق في اختيار المصادر التي نستقي منها المعلومات لنكون جيلا قادرا على مجابهة تحديات العصر مع الانفتاح على كل جديد وان يكون لنا رؤية حضارية مستقلة لا تتناقض مع ثوابتنا ونتمسك بالمبادئ والأخلاق والقيم .
أقيمت فعاليات الندوة بقاعة الاجتماعات الكبري بنادي قارون الرياضي، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، والمستشار محمد عبدالتواب رئيس مجلس ادارة نادي قارون الرياضي، والدكتور اكرم حسن وكيل وزارة التعليم ، والدكتورة منى عثمان وكيل وزارة الشباب ، والمهندس محمود هاشم رئيس مدينة سنورس
كما حضرها قيادات حزب. مستقبل وطن وكوادره من الشباب، واعضاء امانة المتابعة والتواصل الاجتماعى، وكان على راس الحضور النائب محمد محمود، و الاستاذ أحمد صبرى البكباشي، والاستاذة منى عابد الامناء المساعدين،
والمهندس نصر كامل، و الاستاذ سيد الطيب، والمهندس جمال عبد الواحد ، والاستاذ سالم فتيح، والاستاذ مجدى سمعان، والاستاذ عمر النجار والاستاذ منتصر نضر،  و الاستاذ اكمل شفيق، والاستاذ احمد ربيع المنياوى، والاستاذ جمال كامل، والمهندس سليم سيد سليم ، كميل جرجس الغنام ، رمضان السعدنى ، وايمان رمضان ، و نسمة محمد، وكريمة عبد الوهاب،  ومجلس إدارة نادى قارون.
كما شارك فى الحضور، فضيلة الشيخ عمر عبدالتواب مدير عام منطقة وعظ الفيوم التابعة للأزهر الشريف، والقس أفرايم يوسف نائباً عن الأنبا إبرام مطران الفيوم، و الرائدات الريفيات ، و ” شباب نعم نحن القادة”  والشيخ خالد القيسى مدير عام بالازهر، و الدكتور ابراهيم الياس وكيل كليلة الحقوق جامعة الفيوم، و تضمنت الندوة فقرات فنية للطلاب، وقدمتها الاذاعية ايناس عبدالعزيز
تناولت الندوة،  كلمات حول خطورة منصات التواصل الاجتماعي وتاثيرها على امن المجتمع ، وكذا القت الضوء على حروب الجيل الرابع ومخططات هدم الدول، كما تحدث رجال الدين، عن رأي الدين في هذه الظاهرة وتشويه سمعة الأبرياء ونشر الأكاذيب، وضرورة تحري الدقة في كتابة أي منشورات.
ومن جهته أعرب محافظ الفيوم، عن سعادته البالغة للمشاركة في فعاليات هذه الندوة التي تتناول مخاطر وفوائد الفيس بوك ومنصات التواصل الاجتماعي، وكذا أضرارها وتأثيرها على الأمن القومي وحروب الجيل الرابع، لافتاً إلي أهمية دور مواقع التواصل الاجتماعي في تنوع المعلومات وغزارتها، ويجب ألا نستقي المعلومة من مصدر واحد علي الفيس بوك، بل يجب الحصول عليها من مصادر متعددة للتأكد من صحتها، مشدداً على ضرورة تحري الدقة عند نشر المعلومات والأخبار والبعد عن تشويه الآخرين، ومخططات هدم الدول بنشر الشائعات، والإضرار بالعلاقة بين المواطن وأجهزة الدولة.
وأكد” الانصارى ” أن الفترة الحالية تقوم على الوضوح والمكاشفة والمصارحة بين المسئول والمواطن، مستشهداً بحجم الانجازات التي تحققت خلال الفترة الأخيرة تحت قيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، فعندما أعلن عنها السيد الرئيس في عام 2014 كنا نراها وعود، وهاهي الآن أصبحت حقائق وواقع ملموس على مرأي ومسمع من الجميع.
ولفت، إلي عدد المشروعات والأعمال التي يجري تنفيذها بمركزي إطسا ويوسف الصديق ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” مؤكداً علي ضرورة التمسك بالقيم والمبادئ والتقاليد الموروثة، فضلاً عن تضافر كافة الجهود لتحقيق التقدم والتنمية التي ينشدها الجميع، لافتاً الي أن المرحلة القادمة ستشهد العديد من المشروعات الخدمية والانتاجية التي تعود بالنفع والفائدة على المواطنين.
وعلى هامش الندوة قام محافظ الفيوم بتكريم مجموعة من المتميزين من أبناء المحافظة الذين تجاهلتهم منصات التواصل الاجتماعي تحت عنوان عناصر من الأرض الطيبة من المتفوقين عالمياً من أبناء الفيوم، وقامت الندوة بتكريمهم و إهدائهم شهادات التقدير ودروع حزب مستقبل وطن، ونادى قارون للتميز،
وهم كلا من :-
علا صابر من “قرية النزلة” الفائزة بمسابقة جوجل العالمية بجائزة 500 ألف دولار ضمن أفضل 100 طالب وطالبة على مستوى العالم
وأميرة شعبان من “قرية النزلة” التحقت بكلية طب جامعة الفيوم من فصول محو الأمية
وقرنى على عبد التواب من قرية “سنهور القبلية” عامل نظافة عُثر على 400 ألف جنيه وسلمها للشرطة.
كما كرمت الندوة
منى عبد الغنى “أم محمد من قرية السنباط” الملقبة  بإيفلين الفيوم، علمت أبناء قريتها  مهنة غزل الصوف واصبحت  “قرية بلا بطالة”
وإدارة مدرسة الغريب للتعليم الأساسى بسنورس الفائزة كأفضل مدرسة فى الوطن العربى تفوقت على 96 ألف مدرسة بالعالم العربى
والدكتور حسن معبد أستاذ جراحة الأورام من قرية أبوكساه “مجدى يعقوب الفيوم”
والطفلة جودى  بالصف الخامس الابتدائي من قرية الغريب أفضل طفلة فائزة على مستوى الوطن العربى فى القراءة فى مسابقة الإمارات
والكابتن عبد الرحمن عرابى بطل أفريقيا والعالم فى الملاكمة
والطالب عبد الرحمن إسماعيل الفائز فى مسابقة التحول الرقمى بالمركز الأول على مستوى الجامعات المصرية والطالب مروان على السيد الفائز بجائزة من هيئة الطاقة النووية.
أوصت الندوة بضرورة عدم الانسياق خلف الاخبار الكاذبة والتاكد من صحتها عبر الصفحات الرسمية للدولة ووسائل الاعلام
الاقتداء بالقدوة والمثل الطيب والعمل على دعمهم للامام
الاستفادة من المواقع التعليمية والرياضية لبناء الفكر والانسان الرياضى
التفاعل مع اجهزة الدولة من خلال مد جسور الثقة بين جميعا الاطراف
اهتمت الدولة بالانسان وخدمات الريف بالقرى والمدن لذلك وجب علينا القاء الضوء  حول هذه المشروعات مثل مشروعات حياة كريمة واخرى كثيرة
احباط مخططات نشر الشائعات مجهولة المصدر
اصابعنا مسئولية وضمير قبل الكتابة والمشاركة فى اى خبر عبر جهاز الموبايل

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: