محافظ البنك المركزي: جهود مشتركة بين قطاعات الدولة المالية والرقابية لحماية نزاهة الاستقرار المصرفي

الوطن المصري – ناريمان عبد الله

قال حسن عبد الله، محافظ البنك المركزي المصري، في كلمة ألقاها نيابة عنه جمال نجم، النائب الأول لمحافظ البنك المركزي المصري، إن حماية نزاهة الاستقرار المصرفي تتطلب جهودًا مشتركة بين كافة قطاعات الدولة لتبادل المعلومات المالية والرقابية.

وأضاف في كلمته، اليوم الخميس، في ملتقى مكافحـة غسـل الأمـوال وتمويـل الإرهـاب،أنه  يجب أن يتم تعزيز الآليات التي تمكن الجهات الرقابية وكافة الجهات المعنية بالتنسيق وتبادل المعلومات؛ من أجل تعزيز جهود مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

يأتي ذلك بتنظيم اتحاد المصارف العربية وبالتعاون مع البنك المركزي المصري، اتحاد بنوك مصر، وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب- مصر، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية- السعودية، مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد (IACA) النمسا، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي، ملتقى مكافحـة غسـل الأمـوال وتمويـل الإرهـاب” المنعقد في شرم الشيخ، خلال الفترة من 1 – 3 سبتمبر 2022.

وبمشاركة أكثر من 250 مشاركا من 16 دولة عربية وأجنبية من قيادات المصارف ومدراء الالتزام والسلطات القضائية والأمنية ومؤسسات مكافحة الفساد ومركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ووحدات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب المصرية والعربية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: