محافظ أسوان يوجه بمراجعة أعمال منحة البنك الدولي لمشروعات النظافة بالمحافظة

اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان
أعطى اللواء مجدى حجازي محافظ أسوان خلال لقائه الأسبوعي بالمواطنين، توجيهاته المشددة بمراجعة كافة الأعمال وخاصة في قطاع النظافة العامة والتي تشرف عليها الجمعيات الأهلية في إطار برنامج الصندوق الاجتماعي لتشغيل العمالة، والممول من البنك الدولي بمنحة 18 مليون جنيه بواقع مليون جنيه لكل جمعية أهلية من أجل مواجهة مشكلة البطالة من خلال تشغيل الشباب في قطاعات متعددة.
وأكد حجازي على ضرورة إلتزام كل جمعية بالضوابط والاشتراطات الخاصة بتنفيذ البرنامج، ومنها تواجد العمالة من الشباب المستهدف مشاركته في تنفيذ أعمال النظافة العامة داخل القرى والمناطق السكنية الواقعة في نطاق الجمعيات الأهلية، بجانب مراجعة المبالغ المنصرفة من أجور لهذه العمالة والمعدات والمستلزمات التابعة لكل جمعية، والتى يقابلها تقديم المساندة من الوحدات المحلية من امكانيات ومعدات وسيارات لتشجيعها على مواصلة جهودها في خدمة المجتمع المحلي.
واستمع اللواء حجازي خلال اللقاء الجماهيري الأسبوعي لمشاكل ومطالب العديد من الحالات بإجمالى 68 حالة، حيث وجه بصرف اعانات عاجلة و معاش ضمان اجتماعى لـ 22 مواطن، بعد إجراء الدراسة والبحث الاجتماعي اللازم لهذه الحالات، لتحديد أنواع الصرف والتأكد من استحقاقهم لهذه الاعانات لمساعدتهم على مواجهة المتطلبات المعيشية الصعبة، وللصرف منها على العلاج المطلوب لبعض الحالات المرضية،كما أعطى توجيهاته لمدير عام الصحة بمتابعة سيدتين يعانيين من ظروف صحية مع دراسة علاجهم على نفقة الدولة نظرًا لظروفهم الاقتصادية.
ووافق مجدي حجازي على إدراج 22 حالة من الشباب بعد طلبهم بفرص عمل منهم 3 حالات ضمن مبادرة ” مشروعك ” لتشغيل الشباب، ليحصلوا على قروض ميسرة لتنفيذ مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر، بجانب إدراج 19 حالة ضمن المشروعات القومية والاستثمارية الجاري تنفيذها بالمحافظة وذلك بعد الإتفاق مع الشركات المسئولة بإقتصار العمالة المطلوبة لهذه المشروعات على الشباب الأسواني للقضاء على مشكلة البطالة.
كما أعطى المحافظ توجيهاته بتحويل 3 حالات من ذوي الاحتياجات الخاصة لمديرية التنظيم والإدارة لإدراجهم ضمن نسبة الـ 5 % فى التشغيل مستقبلًا، بالإضافة إلى إدراج حالة ضمن المستهدف تخصيص محلات لهم بالسويقات الجديدة المزمع إنشاؤها على مشروع تغطية مصرف السيل.
كما أمر حجازى بإدراج طلبات 11 مواطن بلجنة الإسكان بعد الدراسة والبحث الاجتماعي لها مراعاة لظروفهم المعيشية وعدم قدرتهم على توفير سكن مناسب لهم، موجهًا بتشكيل لجنة عاجلة للتوجه إلى منطقة خور أبو صبيرة للوقوف على المشاكل التي يعاني منها أهالي المنطقة من أجل وضع الحلول اللازمة وفقًا للأمكانيات المتاحة.
كما وجه المحافظ بإيفاد لجنة مكونة من رئيس مدينة ومركز إدفو بجانب مديري الإسكان والأملاك لقرية خور الزق بإدفو لدراسة طلبهم بتوفير قطعة أرض، بغرض إنشاء مساكن عليها لشباب القرية .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: