محافظ أسوان يطالب العمال المؤقتين بإعلاء مصلحة الوطن

اللواء مجدى حجازى – محافظ أسوان
مراسل – «ONA»
أكد اللواء مجدي حجازي، محافظ أسوان، أن المرحلة الحالية تتطلب إعلاء المصلحة العامة من الجميع وعدم الإنجراف وراء الإشاعات المغرضة والمحاولات الهدامة والخبيثة لتعطيل حركة العمل العام بتحريض بعض العاملين وخاصة فى قطاع النظافة بالقيام بتنظيم إضراب وهو الذى سيواجه بكل حزم وردع وفى إطار القانون.
وشدد حجازي، في تصريحات صحفية اليوم الإثنين، على أن ذلك سيواجه برفض كامل من الشارع الأسواني والذي كانت مشاركته ملحمة جادة وإيجابية في مثل هذه المواقف بنزول كافة قوى المجتمع من الشباب والمرأة والمجتمع المدنى والجامعة للقيام بأعمال النظافة والتجميل بما يعكس التحضر والرقى لأبناء هذه المحافظة العريقة.
وأشار المحافظ إلى أنه على الرغم من الجهود التي بذلت في الفترة الماضية من قبل المحافظة لتحقيق الإستقرار المعيشي والأسرى والمعنوى للعاملين المؤقتين من خلال سعيها المتواصل لإستقرار أوضاعهم الوظيفية بما يشمل كافة أوجه الرعاية والحقوق من التثبيت الدائم وأكبر حد من الأجر وفقاً للإمكانيات المتاحة إلا أن هناك من يحاول التقليل من شأن هذه الجهود ونشر دعاوى الإحباط وعدم الثقة فى الإجراءات التى قام بها المحافظ ومعاونيه.
ولفت مجدي حجازي إلى أنه تم الاجتماع أكثر من مرة بممثلي العمالة المؤقتة بجميع القطاعات وإطلاعهم بمنتهى الصراحة والشفافية على ما تم من إجراءات ومنها رفع مطالبهم  لمجلس الوزراء ووزارتي المالية والتنمية المحلية لتحويل هؤلاء العاملين على الدرجات الشاغرة بالمحافظة والتي سيتم تمويلها من الموازنة العامة للدولة وخاصة أن المحافظة تقوم حالياً بصرف مرتباتهم بدعم من وزارة المالية إعتباراً من أول يوليو 2015.
وأوضح أن جهود المحافظة لتقنين أوضاع 3583 من العمالة المؤقتة أثمرت خلال الفترة الماضية عن تثبيت 3 دفعات على الدرجات الشخصية بإجمالى 2610 عامل، فى حين تم موافقة وزارة المالية بعد موافقة الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة على نقل الدفعة الرابعة إلى درجات شخصية بإجمالي 362 عامل، كما تم نقل الدفعة الخامسة على بند 2/3 بإجمالى 849 عامل وجارى إنهاء إجراءات تثبيتهم على الدرجات الشخصية، بينما تم مؤخرًا نقل الصفة الوظيفية لعدد 120 من العاملين من وصف المتعاقد معهم إلى وصف بند 2/3 وذلك بالتنسيق مع وزارة المالية والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: