مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية يُطلق مشروع “الندوات العلمية” بالشراكة مع جهات لغوية عالمية

الوطن المصري – ناريمان خالد

أطلق مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية، مشروع “الندوات العلمية”، بالشراكة مع عدد من الجهات الإقليمية والدولية المُتخصصة في خدمة اللغة العربية، لأجل مد جسور التواصل وفتح آفاق علمية ومعرفية متنوّعة، ونشر اللغة والثقافة العربيتين.

وذكر الأمين العام المكلف للمجمع الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن مشروع “الندوات العلمية” يمثل أحد الأهداف الاستراتيجية للمجمع في مجالات تعليم اللغة العربية، والعمل على تقديم قيمة مضافة للبرامج التعليمية الأكاديمية القائمة، لافتًا النظر إلى أن المجمع يسعى من خلال مشروع “الندوات العلمية” إلى تجسير التواصل وتبادل الاستفادة بين الجهات اللغوية في أنحاء العالم المختلفة, للتوسع والوصول إلى شرائح واسعة من المستفيدين الناطقين بالعربية والراغبين في تعلمها من الناطقين بغيرها وذلك بالتعاون مع بعض المجامع اللغوية في الوطن العربي.

وأشار إلى أن المشروع سيقدم “12 ندوة”، تقدّم عددًا من المجالات اللغوية الرئيسة، وذلك بما يشمل عدداً من الاحتياجات المعرفية ومنها: الأمن اللغوي “واقع اللغة العربية”، والهوية اللغوية العربية وتعزيز مكانتها، والترجمة والتعريب، والتخطيط والسياسة اللغوية في العالم العربي، والتنسيق بين المؤسسات اللغوية في خدمة العربية، والاختبارات اللغوية “جهود في العربية”، واللغة العربية والحوسبة، وواقع الدراسات اللغوية في المجلات العلمية، ومشروعات حفظ تاريخ العربية، وبرامج تعليم العربية “لغة ثانية حول العالم”، والرمزيات في الثقافة العربية، والدراسات المعجمية وقضايا المصطلح.

ويأتي هذا المشروع ليحقق أهداف المجمع في خدمة اللغة العربية، وتيسير تعلمها داخل المملكة وخارجها لتواكب المتغيرات في جميع المجالات.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: