مجلس الوزراء السعودي يوافق على مذكرة تفاهم بين هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر

الوطن المصري – ناريمان خالد

شدد مجلس الوزراء السعودي، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -، في الجلسة التي عقدها، مساء أمس الثلاثاء، في قصر السلام بجدة، على ما توليه المملكة من الحرص على تعزيز العلاقات وتطويرها مع العديد من الدول الشقيقة والصديقة، من خلال تبادل الزيارات وتوطيد أواصر التعاون والتشاور؛ بما يجسد مكانة المملكة ودورها الإقليمي والدولي.

وفي هذا السياق، وافق المجلس على مذكرة تفاهم بين هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في جمهورية مصر العربية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

وأشاد المجلس، بنتائج مباحثات صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، مع رئيس جمهورية أوزبكستان، وما اشتملت عليه من توقيع عدد من الاتفاقيات، والإعلان عن صفقات استثمارية وتجارية تقدر قيمتها بأكثر من (12,5 مليار دولار).

كما اطّلع مجلس الوزراء، على فحوى الاتصال الهاتفي الذي تلقاه سمو ولي العهد من المستشار الألماني، وما تضمنه من استعراض العلاقات الثنائية، وبحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة بشأنها؛ بما يحقق الاستقرار والسلام.

محليا، أوضح معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، عقب الجلسة، أن المجلس استعرض النجاحات التي تم تحقيقها في مجال التعليم، ومنها التقدم في 16 مؤشرًا من مؤشرات التنافسية العالمية، وصعود ثمانية مراكز مقارنةً بالعام الماضي وفق الكتاب السنوي للتنافسية العالمية لعام 2022م، ما يُعد انعكاسًا للجهود الرامية للارتقاء بجودة هذا القطاع بوصفه ركيزة أساسية تتحقق بها التطلعات نحو التقدم والريادة.

كما فوض المجلس وزير السياحة السعودي بالتباحث مع الدول المتوقع انضمامها إلى المركز العالمي للاستدامة السياحية في شأن نموذج مشروع مذكرة تفاهم بين وزارة السياحة في المملكة العربية السعودية ووزارات السياحة في الدول الأخرى في شأن إنشاء المركز العالمي للاستدامة السياحية، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة مع كل دولة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: