متهم باغتيال النائب العام: شاركت في «رابعة» وتفجير أبراج الكهرباء وقطع الطرق

حادث اغتيال النائب العام - أرشيفية

حادث اغتيال النائب العام – أرشيفية

أكد المتهمين في اعترافاتهم أمام النيابة  في حادث اغتيال المستشار هشام بركات النائب العام السابق، بانتمائهم لتنظيم الإخوان الإرهابي، حيث اعترف المتهم محمود الأحمدي عبد الرحمن الاسم الحركي “محمدي” طالب بكلية لغات و ترجمة جامعة الأزهر الفرقة الثالثة، مقيم بقرية كفر السواقي مركز أبو كبير شرقية، أنه انضم لتنظيم الإخوان المسلمين، وبعد 30 يونيو شارك في اعتصام رابعة حتى الفض وبعدها شارك كل الفعاليات الثورية داخل الحرم الجامعي وخارجة، ثم اشترك في العمل النوعي والمسيرات الإخوانية لقطع الطرق وإلقاء الشماريخ على القوات الأمنية وتفجير أبراج الكهرباء.

اعترف المتهم أحمد جمال أحمد محمود الإسم الحركي “على” طالب بمعهد تحليل جامعة الأزهر، مقيم بمركز ديرب نجم محافظة الشرقية أنه انضم لجماعة الإخوان المسلمين، وتم تسكينه في أسرة اخوانية وشارك في اعتصام رابعة حتى الفض، ثم شارك في العمل النوعي وكَون مجموعات رصد، حيث قامت برصد الكمائن والقوات الشرطية داخل وخارج الجامعة، وكذلك معسكرات الوفاء والأمل وتحركات رئيس الجامعة.

واعترف المتهم أبو القاسم أحمد علي منصور الاسم الحركي “هشام” طالب بكلية الدعوة جامعة الأزهر مقيم مركز كوم أمبو محافظة أسوان، أنه انضم لجماعة الإخوان المسلمين وشارك في اعتصام رابعة من أول يوم، كما شارك أحداث الحرس الجمهوري وأحداث المنصة، ثم شارك في مجموعات الحراك الثوري داخل جامعة الأزهر ونظموا إضراب الطلاب عن الامتحانات لشل العملية التعليمية داخل الجامعة.

واعترف المتهم محمد أحمد سيد إبراهيم -الاسم الحركي “كامل ابوعلي”- طالب بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر مركز أبوكبير الشرقية أنه انضم لجماعة الإخوان، وشارك في اعتصام رابعة كما شارك في العمل النوعي وفي عمليات قطع الطرق وتفجير أبراج الكهرباء وحرق سيارات الشرطة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: