المسئول المتحرش

متعودة.. إتهام مسئول أمريكى كبير بالتحرش الجنسى بـ11 سيدة

من الواضح أن هناك مشكلة جنسية لدى عدد من المسئولين الأمريكيين فابالأمس افجرت فضيحة الرئيس الأمريكي كلينتون وعشيقته مونيكا ، واليوم الإعلان الرسمى عن تورط حاكم ولاية نيويورك بالتحرش الجنسى بعدد من السيدات ، الاتهام الذي رفضه حاكم ولاية نيويورك أندرو كوومو نافيا تحرشه الجنسي بالنساء موضوع التحقيق الذي استمر 5 أشهر، تم الإعلان عن نتائجه اليوم الثلاثاء.

وقال كوومو ردا على هذه الاتهامات: “أود أن تعرفوا مني بشكل مباشر أنني لم ألمس أحدا بالطريقة غير المناسبة ولم أتقدم بأي عروض جنسية غير مناسبة”.

وأضاف أن “الحقائق تختلف كثيرا عما تم تقديمه” في التحقيقات

وكانت المدعية ليتيسيا جيمس قد أعلنت أن التحقيق أظهر أن أندرو كوومو متورط في تحركات جنسية غير مرغوب فيها تجاه ما لا يقل عن 11 إمرأة ممن عملن في مكتبه، بما في ذلك اللمسات والأحضان والقبلات غير المرغوب فيها والتعليقات غير المناسبة ذات طبيعة جنسية.

وتحدثت المدعية عن “أجواء سامة” في مكتب كوومو، جعلت من الممكن وقوع حالات التحرش الجنسي في مكان عمله.

وفي هذا السياق، دعا زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر والسيناتورة الديمقراطية عن ولاية نيويورك كيرستن جيليبراند، كوومو لتقديم الاستقالة، مؤكدين دعمهما للنساء اللواتي وجهن التهم إلى حاكم الولاية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: