مبادرة العودة للجذور و عبقرية الرئيس السيسى


بقلم دكتور / يحيى هاشم

فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي يطلق مبادرة العودة للجذور ليبعث برسالة جديدة الى العالم بأن مصر هى ام الدنيا بحق و هى اد الدنيا بدون ادنى شك كما ان الرؤية السوسيولوجية التى يتمتع بها الرئيس عبد الفتاح السيسي تميزه بين زعماء العالم و فكرة تعزيز و توطيد العلاقات الانسانية بين البشر هى من اقوى افكار تحقيق التنمية فى المستقبل و خاصة بين شعب مصر و شعب اليونان و شعب قبرص ان هذه المبادرة رسالة قوية الى العالم كله بأننا شعب صاحب حضارة مبنية على الاستثمار فى البشر و الاهتمام بالانسان و اننا نعمل على تحقيق التنمية المستدامة للبشر من خلال الاستفادة القصوى لما هو متاح لتحقيق اكبر قدر من النجاح فى المستقبل من خلال البشر الذين هم عماد الحياة على الكرة الارضية كلها .

كما ان الاهتمام باليونان و قبرص معا هو رسالة بالغة الاهمية لتحذر اعداء الوطن من العبث بالبعد الاستراتيجى للامن القومى المصرى فكلما كانت العلاقات بين مصر و بين البلاد التى لها معنا بعد استراتيجى للامن القومى المصرى قوية كلما عرف اعداء الوطن ان مصر ليست بدولة سهل التغلب عليها او العبث بأمنها القومى .

ان هذه الاحتفالية الانسانية التى تهتم بالانسان المصرى و اليونانى والقبرصى تعلى من شأن تعزيز آليات بناء المستقبل مع هذه البلدان التى نتمسك بعلاقاتنا التاريخية معهم و نعمل على استمرارها بطريقة ناجحة يمكن ان تنعكس على المستقبل القريب من اجل تحسين نوعية الحياة لنا و لهم فى ذات الوقت .

ان الرؤية السوسيولوجية للرئيس عبد الفتاح السيسى و ايمانه بأن الانسان هو اهم ما فى هذا العالم و حبه الشديد لتراب مصر و ما يقوم به من خطوات نحو التنمية و بناء المستقبل و فى نفس الوقت ضرب الارهاب بشدة للقضاء علية يؤكد لى يوما بعد يوم ان صوتى فى الانتخابات الذى اعطيته لسيادته فى مكانه الصحيح و سنظل نعمل جميعا معه و تحت قيادته من اجل بناء حاضر مصر و مستقبلها و تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: