مباحث بورفؤاد تكشف غموض مصرع ضابط شرطة سابق

أرشيفية
كشفت مباحث بورفؤاد، اليوم الخميس، واقعة مصرع ضابط شرطة، بعد أن عثروا على جثته أعلى سطح منزله بمدينة بورفؤاد.
وكان قد وصل بلاغ إلى قسم شرطة بورفؤاد أول، بالعثور على جثه العقيد بالمعاش أيمن م. م.، أعلى سطح العقار الذي يسكنه، وانتقـل على الفور اللواء محمود الديب، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن بورسعيد، وقيادات إدارة البحث الجنائي، وبالفحص تبين أن الجثة مسجاه على ظهرها ومصابة بجرح تهتكي بفروة الرأس طوله حوالى 4 سم من الخلف من الناحية اليسرى وأسفل رأسه بقعه دموية، ولا توجد إصابات ظاهره أخرى .
وبسؤال حارس العقار، أقر بأنه شاهد المتوفى الساعة 12,30 صباحًا عقب عودته وأسرته، وجلس بصحبته بمدخل العقار لتدخين سيجارة ثم صعد لمسكنه، وبعد فترة سمع أصوات صراخ وبالاستعلام تبين عثور أهله على جثته أعلى سطح العقار.
وبمناقشة زوجته، أقرت أنها كانت بصحبة عائلتها بأحد الأنديه وحضر إليها المتوفى بسيارته الملاكى لإصطحابهم، وعاد لمسكنهما ولم يصعد معها حيث جلس صحبة حارس العقار حتى الساعه 1,30 صباحًا، وبعد فترة قاموا بالبحث عنه وعثروا عليه متوفى بسطح العقار، وأضافت بأن زوجها المتوفى كان يعانى من آلام بالمعده منذ فترة، وأنها لاتتهم أو تشتبه فى وفاته جنائيًا.
-بمناقشة صديق المتوفى المقيم بذات العقار، أفاد بأن سبب تواجد المتوفى بسطح العقار لإعتياده تدخين السجائر هناك، بتوقيع الكشف الطبي يرجح أن سبب الجرح حدوث كدمه ارتداديه لأثر سقوطه على مؤخرة رأسه.
وتم اتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: