ماتت حزنًا على زوجها بعد ساعات من وفاته.. وتشييع جثمانهما معًا

الوطن المصري – علاء سعد

فى مشهد مأساوى بمدينة أبو كبير بالشرقية ، تم تشييع جثمانى زوجين إلى مثواهما الأخير فى توقيت واحد ،أُصيب الزوج بأزمة قلبية لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة وعندما علمت زوجته أصيبت بجلطة أودت بحياتها فورًا.

كان الزوج السيد محمد السيد قد توجه لزيارة أسرته بمدينة أبوكبير وأثناء ذلك شعر بإعياء شديد ؛ فتم على الفور نقله لمستشفى أبوكبير المركزى لإنقاذه إلا أنه فارق الحياة بسكتة قلبية ، وفور سماع زوجته عبير شحاتة رشيد بنبأ الوفاة  سقطت على الأرض مغشياً عليها وتم نقلها للمستشفى حيث لفظت أنفاسها إثر إصابتها بجلطة فى المخ .

تم وداع الزوجين فى مشهد جنائزى مهيب شارك فيه آلاف من المواطنين من أبناء مدينة ابوكبير، وتم دفنهما بجوار بعضهما فى مقبرتين متلاصقتين .

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: