مرتضى منصور

ليلة سوداء فى القلعة البيضاء بعد الخروج المفاجئ من الدور الأول لبطولة افريقيا

 

 

 

 

كتب – رامى جوهر

لم يكن يتوقع أشد المتشائمين خروج فريق الزمالك من الدور الـ 32 لبطولة افريقيا والذى قلما يحدث لفريق كبير بحجم الزمالك على بطل اثيوبيا المتواضع للغاية والذى لم يصدق نفسه بعد انتهاء المباراة فانتابته حالة هيستيرية بعد اقصائه فريق كبير بحجم الزمالك من بطولة افريقيا

ليلة حزينة عاشتها جماهير الزمالك وجماهير مصر بعد هذا الخروج المهين لأحد قطبى الكرة المصرية حتى أن جماهير الأهلى أصابها الحزن والصدمة من نتيجة المباراة ، وكانت تمنى نفسها بفوز الزمالك واستكمال مشوار البطولة .

خرج الزمالك الليلة بضربات الجزاء الترجيحية بحضور عدد قليل من الجماهير ورئيس الزمالك مرتضى منصور ليستمر مسلسل انهيار الفريق الأبيض حيث تتوالى الأزمات والمعارك على هذا النادى العريق .

ومن جانبه أكد أحمد حسام ميدو، المدير الفنى السابق لوادى دجلة، أنه لم يتخيل نهائيًا توديع الزمالك لبطولة الكونفدرالية الأفريقية أمام فريق بمستوى ولايتا ديتشا الإثيوبى مهما كانت الظروف.

قال ميدو فى تصريحات لقناة أون سبورت إن الزمالك واجه أضعف فريق فى تاريخه وهو ديتشا، مؤكدًا أن توديع البطولة بهذه الطريقة فضيحة كروية، ولابد من محاسبة اللاعبين خاصة أن المنافس فريق لا يصلح أن يشارك بدورى الدرجة الثالثة بمصر.

وأضاف ميدو أن الزمالك ظهر بدون شخصية داخل الملعب ولا يوجد لاعب واحد يستحق ثمن التذكرة التى يسددها الجمهور لمشاهدة المباراة.

كما أكد ميدو أن إيهاب جلال المدير الفنى للزمالك لم يكن موفقًا فى إدارة المباراة بشكل كبير وهو أمر وارد فى كرة القدم قائلاً: “زى ما فى لاعب بيكون مش فى يومه فى مدرب برضه بيكون مش بيومه”.

وأكد ميدو أن مجلس الزمالك تعامل بشكل جيد جدًا مع الجهاز الفنى فى الفترة الأخيرة ووفر المناخ اللازم للنجاح.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: