مدير الكلية الجوية: بناء المقاتل الطيار يمر بعدة مراحل حتي يصبح نسرا حاميا لسماء الوطن

كتب خالد عبد الحميد 

الكلية الجوية صرحاً تعليمياً شامخاً.. نقدم من خلاله خريجاً مزوداً بالعلم والمعرفة في مجال الطيران والعلوم العسكرية لينضم بعد ذلك إلى تشكيلات القوات المسلحة المصرية ، نسراً جسوراً حامياً سماء الوطن ، مدافعاً عن أرضه ، ومحافظاً على أمنه واستقراره ، مؤكداً أن بطولات وتضحيات رجال القوات المسلحة ستظل خالده في أذهان الجميع فهم يبذلون الجهد والعرق من أجل الحفاظ على تراب هذا الوطن وصون مقدساته ، والمساهمة في خطط التنمية الشاملة بالتعاون مع جميع مؤسسات الدولة للنهوض بالبلاد في شتى المجالات

وأضاف اللواء طيار أركان حرب علي حسن مدير الكلية الجوية حواره على هامش الاحتفال بتخريج دفعه جديدة من الكلية الجوية  وقال ان عملية بناء المقاتل الطيار في الكلية تمر بعدد من المراحل، لافتا الي ان التدريبات التي يخضع لها طلاب الكلية تؤهلهم للالتحاق بصفوف الجيش مباشره دون الحاجه الي الاستعانة بدورات او فرق اضافيه.

حدثنا عن بناء الطيار المقاتل؟

يتم بناء المقاتل في أكثر من محور، الأول معرفي، حيث تنفرد كلية القوات الجوية عن باقي كليات الطيران في العالم، بوجود جناح المعرفة الذي يتلقى فيه الطلبة المحاضرات والمناهج النظرية، مع وجود “محاكيات الطائرات” وهذا الاسلوب في التعليم يخرج مقاتلين اكفاء، مع التزام الكلية بإرسال الطلاب في بعثات خارجيه، ليتم تأهيلهم كدارسين.

عن طريق تلقي العلوم العسكرية في معامل هياكل طائرات والمعامل الخاصة بعلوم نظريات الطائرات ومعامل المحاكاة ومحاكيات الاقتراب الردادي، وبناء علي هذه المناهج المتطورة يتم تخريج طيار مقاتل يستطيع التعامل مع ابراج الطائرات ومحاكيات الاقتراب الردادي بناء علي الخبرة التي اكتسبها طوال فتره دراسته في الكلية.

ما المزايا التي توفرها الكلية الجوية لطلابها؟

بجانب تطور الدراسة التي يتلقاها الطالب، تمنح الكلية شهادات طيار مدني “تجاري او خاص” مثل الشهادة التي تمنحها اكاديمية تدريب الطيران في 6 اكتوبر ” فضلا عن حصول كلية القوات الجوية علي اعتماد من سلطة الطيران المدني لمنح طلابها هذه الشهادة التي يتم منحها لكل ضباط القوات الجوية وطياري فرق الاقتراب الرداري.

هل المناهج التعليمية تساهم في احترافية الطيار؟

المناهج التي تدرس في كليه القوات الجوية والخاصة بتدريب الطيارين والملاحين علي الطائرات تخرج طيارين قادرين علي خوض الحياة العملية في اليوم التالي لتخرجهم، وذلك بفضل الرحلات الداخلية والخارجية التي يقومون بها طوال فترة دراستهم ليصبح الطيار خريج الكلية الجوية المصرية جاهزا للعمل فور تخرجه مباشرة بفضل تدريبه واطلاعه علي الخرائط العالمية بجانب لياقته البدنية وجاهزيته القتالية مع تفرد الكلية ايضا بطيارين مسؤولين عن النقل .

كيف يتم التأهيل والاستعداد النفسي للطيار لتحمل المسئولية؟

تحرص إدارة وهيئة تدريس الكلية الجوية علي اعداد الطلاب لديها نفسيا علي اعلي مستوي، والامر يشتمل علي عقد محاضرات مع كل المتخصصين في جميع مناحي الحياه سواء كان “سياسيا، دينيا، تربويا، سلوكيا، اقتصاديا”، ليخرج الطالب برؤيه كامله عن الاوضاع التي تدور من حوله ليكون جاهزا جسمانيا وفنيا ونفسيا للعمل في صفوف القوات المسلحة.

وما هو دور الفرق التي يلتحق بها خريجو القوات الجوية؟

تعتمد الكلية الجوية حاليا منهج تخرج للطيارين المقاتلين يشتمل علي خوضه فرق التشكيلات الجوية المختلفة، بحيث لا يحتاج الطيار الخريج لأن يتلقي ي اي تدريبات او فرق اضافية عقب تخرجه، وعندما يتخرج الطالب يلتحق مباشره بالتشكيلات الجوية المختلفة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: