للمرة الأولى بعد هجمات باريس.. «أولاند» يحضر مباراة افتتاحية باستاد فرنسا الدولي

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند

حضر الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند اليوم السبت المباراة الافتتاحية لبطولة الأمم الست للرجبي بين فرنسا وإيطاليا ، والتي تعد الأولى على ملعب ستاد فرنسا الدولي منذ هجمات نوفمبر الإرهابية.

وصرح أولاند – على هامش المباراة – بأنه حرص على حضور أول حدث رياضي يقام في ستاد فرنسا الدولي بعد أن كان متواجدا فيه ليلة ١٣ نوفمبر التي شهدت الاعتداءات الارهابية في محيط الإستاد.

وأضاف أولاند ، متحدثا عن هجمات باريس ، ” إن الحياة يجب أن تستمر ، ولن نتنازل عن شىء ، لا بد أن نكون أكثر صرامة على الصعيد الأمني”.

وأكد ضرورة أن تتواصل الفعاليات الرياضية بفرنسا وأن يشعر الفرنسيون بالفخر بأنهم يستضيفون هذه الأحداث الرياضية الهامة ، مشيرا الى أن بلاده لديها كل الامكانات لاستضافة بطولة أمم أوروبا 2016 لكرة القدم.

وجرت المباراة الافتتاحية للبطولة ، التي انتهت بفوز فرنسا على ايطاليا (٢٣-٢١) ، وسط إجراءات أمنية مشددة ، حيث تم نشر أكثر من ألف فرد أمن و ٣٠٠ متطوع داخل الاستاد ، وذلك الى جانب عمليات التفتيش الصارمة للجماهير.

وحضر المباراة الى جانب الرئيس أولاند وزير الرياضة الفرنسي باتريك كانير وعدد من القيادات الرياضية.

يذكر أن ثلاثة انتحاريين قاموا بتفجير أنفسهم مساء يوم 13 نوفمبر في محيط ستاد فرنسا الدولي بمنطقة “سان دوني” بشمال باريس ، ما أسفر عن مقتل شخص.
وكان الرئيس أولاند حاضرا في المدرجات أثناء وقوع الإعتداء ، ولم تقم السَلطات الفرنسية ، عقب الحادث ، بإجلاء الاستاد على الفور لتجنب إحداث ذعر بين الجماهير ، وتواصلت المباراة بصورة طبيعية.

أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: