لعبة “الإخوان” الجديدة للتغطية على إنهيار “الجماعة” على جثة العريان

 تسعى جماعة الإخوان الإرهابية إلى تضليل أعوانهم للتغطية على وفاة الإخوانى عصام العريان على إثر مشاجرة مع أحد الإخوان داخل السجن ، والزعم كذبا وتضليلا للرأى العام بأن وفاته بسبب مشادة بينه وبين أحد ضباط السجن.

والشاهد وكما يتحدث رواد السوشيال ميديا وعدد من خبراء الإسلام السياسي أن جماعة الإخوان الإرهابية تنهار بسبب خلافاتها وتسعى للتغطية على تلك الخلافات بتضليل الرأى العام بأكاذيبها ، ويحاولون إخفاء الحقيقة بمدى الإنهيار الذي وصلت له الجماعة الإرهابية

ووفاة عصام العريان على إثر حدوث مشادة بينه وبين أحد قيادات الإخوان بالسجن يشير لمدى ما أصاب الجماعة من إنهيار .

وتشهد جماعة الأفاقون الكاذبون بمصر حالة تفكك غير مسبوقة فى ضوء عدم إقتناع شباب الجماعة بشطحات قياداتها والتى أدت للحال المزرى للتنظيم برمته

رواد السوشيال ميديا وجهوا تحذيراً للجماعة الإرهابية بقولهم : ” مهما بلغ كذبكم ونفقاكم فقد كشفكم الشعب والرأى العام المصرى وألقى بكم فى غياهب النسيان ولن تقوم لكم قائمة بمصر بعد اليوم وبمجرد إنقضاء مصالح الدول الداعمة لكم فستلفظكم وتلقى بكم فى الشتات .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: