« لا للعنف ضد المرأة» ندوة توعوية بالإنتاج الحربي

كتب – خالد عبد الحميد
في إطار توجيهات المهندس/ محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي بتنظيم الندوات التوعوية والتثقيفية في مختلف مجالات المعرفة للعاملين والعاملات بالشركات والوحدات التابعة ومن منطلق الإيمان بأهمية تمكين المرأة ورفع الوعي وتصحيح الأفكار والسلوكيات المغلوطة تجاهها؛ نظمت الإدارة العامة لشئون المرأة ووحدة تكافؤ الفرص بوزارة الإنتاج الحربي ندوة توعوية بعنوان “لا للعنف ضد المرأة”.
صرح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر بأن الندوة حضرها عدد من العاملين والعاملات الممثلين لمختلف الشركات والوحدات التابعة للوزارة، وحاضر بالندوة الشيخ/ هانيء محمد عباس سويد والذي تحدث عن أشكال العنف ضد المرأة مثل العنف (النفسي، اللفظي، الجسدي، المادي) مستعرضاً العوامل المتعلقة بجرائم العنف ضد المرأة وسبل مواجهتها للحد منها، مؤكداً على أن خطورة العنف ضد المرأة لا يقتصر فقط على ما يتركه من عواقب نفسية على المرأة المعنفة إنما يتسع أثره لينعكس سلباً على الأسرة والمجتمع ككل.
وأوضح “بكر” أن تنظيم هذه الندوة يأتي في ضوء توجيهات السيد وزير الدولة للإنتاج الحربي بتنمية قدرات العاملين فكرياً وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم وتعظيم الوعي الثقافي لهم ونشر التوجيهات الخاصة بضرورة ترسيخ مفاهيم المساواة بين الجنسين وتكافؤ الفرص، لافتاً إلى أن عقد ندوة “لا للعنف ضد المرأة” يأتي انعكاساً لما توليه الدولة المصرية من اهتمام كبير لضمان حقوق المرأة وحمايتها وتمكينها على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية خاصة فى ظل الجمهورية الجديدة التي تهتم ببناء مستقبل خالي من ممارسات العنف ضد المرأة.
أشارت أمل عبد الخالق مدير عام الإدارة العامة لشئون المرأة ورئيس وحدة تكافؤ الفرص إلى أنه تم التأكيد خلال الندوة على الدور الهام للمرأة باعتبارها نصف المجتمع كما تم الإشارة إلى الدعم غير المسبوق من القيادة السياسية للمرأة المصرية، مضيفةً أن أحد أهداف استراتيجية مصر 2030 هو تمكين المرأة كأحد الركائز الأساسية فى التنمية الشاملة.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: