لاجئان سوريان ينقذان سياسياً يمينياً متطرفاً في ألمانيا

الصورة رمزيةأنقذ لاجئان سوريان سياسيّاً ألمانياً ينتمي إلى حزب "إن بي دي" اليميني المتطرف المناهض للهجرة واللاجئين، وذلك بعد حادث لسيارته في ولاية هيسن الألمانية. وسحب السوريان الرجل من تحت أنقاض سيارته وأجريا له الإسعافات الأولية.
أنقذ لاجئان سوريان سياسياً ألمانياً ينتمي إلى حزب "إن بي دي" اليميني المتطرف، وذلك بعد حادث السيارة التي كان يقودها السياسي. وسحب اللاجئان السوريان الرجل من تحت أنقاض سيارته المحطمة بالقرب من بلدة بودينغِن في ولاية هيسِن الألمانية.

السوريان المنقذان للسياسي الألماني اليميني المتطرف شتيفان ياغش كانا ضمن حافلتين سارتا بالقرب من مكان الحادث، بحسب ما قال المتحدث باسم هيئة الإسعاف الألمانية التطوعية في بلدة بودينغِن الثلاثاء 22 مارس/ آذار 2016، مؤكداً ما نشرته صحيفة "فرانكفوتَر روند شاو" في هذا الخصوص.

وقالت متحدثة باسم شرطة البلدة إن السياسي الألماني اصطدم وهو يقود سيارته بشجرة في إحدى الطرق السريعة يوم الأربعاء الماضي وأصيب جراء ذلك بجروح خطيرة. وقال شهود عيان إن اللاجئَيْن السوريين قدّما له الإسعافات الأولية.

وحين وصلت سيارات الإسعاف كان السوريان قد غادرا المكان. وفي بلدة بودينغِن يوجد مكان استقبال أوليّ لطالبي اللجوء. وكان حزب "إن بي دي" اليميني المتطرف المناهض للمهاجرين واللاجئين قد فاز في السادس من مارس/ آذار 2016 بنسبة 10.2% من أصوات هذه البلدة.

ع.م/ف.ي (د ب أ، DW)

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: