صاروخ كوري

كوريا الشمالية تجري «اختبار الرعب» ترحيبا بزيارة نائبة الرئيس الأمريكي للمنطقة

الوطن المصرى- وكالات

في تطور ربما يثير أزمة جديدة ذكرت وكالة يونهاب للأنباء، السبت، أن الجيش الكوري الجنوبي رصد مؤشرات على أن كوريا الشمالية ربما تستعد لاختبار صاروخ باليستي تطلقه غواصة، وهو ما يسموع بكوريا الشمالية اختبار الرعب وذلك قبل أيام من زيارة كاملا هاريس نائبة الرئيس الأميركي.

وأفادت وكالة يونهاب، نقلا عن مصدر عسكري كوري جنوبي لم تذكر اسمه، أن الجيش رصد استعدادات الأسبوع الماضي في شينبو جنوب مقاطعة هامجيونغ بكوريا الشمالية.

ويتوافق هذا مع تقرير لمركز أبحاث مقره الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، والذي استشهد بصور الأقمار الاصطناعية التجارية.

وذكر المكتب الرئاسي في بيان، السبت، أن الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول على علم بالمؤشرات والتحركات التي تشير إلى استفزازات كوريا الشمالية، بما في ذلك الصواريخ الباليستية التي تطلق من الغواصات.

ومن المقرر أن تزور هاريس نائبة الرئيس الأميركي المنطقة هذا الأسبوع وتلتقي بزعماء اليابان وكوريا الجنوبية.

  

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: