كلوب يهاجم صلاح ويؤكد “الباب مفتوح لمن يريد مغادرة ليفربول”

الوطن المصرى – رامى جوهر

انتهى شهر العسل بين لاعبنا الدولى مصر صلاح نجم فريق ليفربول الانجليزى وبين يروجن كلوب المدير الفنى لفريق ليفربول الإنجليزى الذي شن هجوم عنيف ضد صلاح عندما علم برغبته فى مغادرة ليفربول والانتقال لفريق آخر .

 المدرب أكد أن صلاح ليس المسدد الأول لركلات الجزاء الأول فى صفوفه فريقه وإنما يأتى فى الترتيب الثانى ، وأنه لا يمانع فى مغارة صلاح للفريق وأن لديه كفاءات لا تقل عن الفرعون المصرى .

وأبرزت صحيفة ليفربول إيكو تصريحات كلوب التى قال فيها، “جيمس ميلنر هو المسدد الأول لركلات الجزاء فى صفوف ليفربول، وعندما لا يلعب ميلنر يكون صلاح، وعندما يكون ميلنر فى الملعب هو من يقرر”.

وشهدت الأيام الأخيرة تصريحات تلمح لعدم استقرار العلاقة بين صلاح وليفربول، بدأت بحوار النجم المصري مع صحيفة آس والذى تحدث خلاله عن ريال مدريد وبرشلونة قائلا: “ريال مدريد وبرشلونة فريقان كبيران، لا نعرف أبدا ما سيحدث في المستقبل”.

وبعدها مباشرة في المباراة التالية، جلس صلاح على مقاعد بدلاء ليفربول أمام كريستال بالاس قبل أن يشارك ويسجل هدفين ويصنع هدف ويواصل التألق في الدوري الإنجليزي.

غير أن المدرب الألمانى خرج بعدها ليقول إن ناديه لا يرغم أحدا على البقاء ووتساءل لماذا يريد أي لاعب الرحيل عن ليفربول ..

وتابع كلوب فى تصريحاته: “هكذا تسير الأمور دائما، مسدد ركلات الجزاء عليه أن يكون واثق من نفسه بنسبة 1000% أو يسددها من سجل ثنائية خلال المباراة  مضيفا نحن لم نتحدث عن هذا الأمر منذ فترة طويلة، لكن الشيء المهم بالنسبة لي أن أرى الكرة في الشباك“.

وأختتم تصريحاته قائلا: “صلاح وميلنر سددا معظم ركلات الجزاء بنجاح وهذا جيد بالنسبة لي، لكن ترتيبنا لمسددي ركلات الجزاء يبقى كما هو”.وينافس صلاح بقوة على جائزة الحذاء الذهبي إذ يتصدر حاليا ترتيب هدافي الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي برصيد 13 هدفا،كما يسعى صلاح لاستعادة جائزة الحذاء الذهبي لهداف الدوري الإنجليزي التي حققها في موسمي 2017-2018 و2018-2019، واقتنصها جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي الموسم الماضي .

وقد التزم محمد صلاح الصمت إزاء تصريحات كلوب ولم يعلق عليها مفضلاً الصمت

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: