كلام خطير لمسئول إسرائيلى عن التطبيع بين الرياض وتل أبيب

الوطن المصرى – وكالات

نشرت صحيفة  Times Of Israel” عن مصدر إسرائيلي للقناة 12 قوله أنه لن يتم إحراز أي تقدم نحو تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية طالما الملك سلمان بن عبد العزيز في السلطة.

وزعم مسؤول إسرائيلي للصحيفة إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان عقدا “اجتماعا حميما للغاية” في المملكة العربية السعودية يوم الأحد الماضى – هذا الإجتماع الذي كبت الخارجية السعودية حدوثه من الأساس ونفت أى زيارة لوفد اسرائيلى للمملكة فى هذا التوقيت المزعوم – .

ومع ذلك ، فإن “إسرائيل تتفهم أنه لن يكون هناك انفراج في العلاقات مع السعوديين في المستقبل القريب، لأن الملك سلمان يتخذ موقفا معاكسا تماما لنجله محمد بن سلمان، بشأن مسألة التطبيع مع إسرائيل”.

وأكد أنه “لن يحصل أي تقدم في العلاقات إلا بعد رحيل الملك سلمان. إلا أن التعاون ضد العدو المشترك إيران سيزداد، وكذلك التجارة الثنائية بين البلدين”.

وقال المسؤول أيضا إن الرحلات الجوية لشركة الطيران الوطنية الإسرائيلية “العال” لن تحلق فوق المملكة العربية السعودية في المستقبل القريب.

تلك التصريحات بالتأكيد سيتناولها المحللون بشيئ من التفصيل ومغزى كل كلمة جاءت على لسان المسئول الإسرائيلى ، وإن كان موقف المملكة العربية السعودية موقفاً وطنياً عروبياً مشرفاً لخادم الحرمين الشريفين ، والذي حاول المصدر الإسرائيلى أن يكشف عن قصد وسوء نية أن هناك خلافات بين الملك سلمان وولى العهد ليصدر للعالم رسالة معينة لا تصب بحال من الأحوال فى صالح الشعب السعودى .

حفظ الله خادم الحرمين وولى عهده الأمين وشعب المملكة الشقيق .

 

اترك رد

×

×

%d مدونون معجبون بهذه: