قوات الدفاع الشعبى والعسكرى تنظم عدد من الأنشطة المتميزة خلال شهر أغسطس

كتب خالد عبد الحميد

فى إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على دعم المجتمع المدنى ورفع معدلات الأداء لمجابهة الأزمات والكوارث بالمحافظات ، نظمت قوات الدفاع الشعبى والعسكرى مشروع التدريب العملى المشترك لإدارة الأزمات والكوارث بمحافظات ( البحر الأحمر – البحيرة – الأسكندرية ) بكافة أجهزتهما التنفيذية .

حيث بدأ التدريب بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهدائنا الأبرار أعقبه عرض تقارير مديرى الأجهزة التنفيذية بالمحافظات للوقوف على مدى جاهزيتهما وإستعداداتهما بما لديهما من إمكانيات لمجابهة المواقف الطارئة من خلال فرض بعض السيناريوهات المختلفة والمحتمل حدوثها أو مواجهتها فى ظل الظروف الراهنة ، ودراسة ما تم من أزمات فى بعض المحافظات خلال الفترة السابقة لمجابهة الأزمات المماثلة من خلال الإستغلال الأمثل للموارد بكل محافظة والمحافظات المجاورة وطبقاً للتنسيقات .

كما تم المرور على إصطفاف المعدات والمركبات الخاصة بالمحافظات وتنفيذ طابور سير للمعدات والمركبات لمسافه 10 كم ومعسكر إيواء عاجل ومستشفى العزل الميدانى للتأكد من صلاحيتها الفنية ومدى جاهزيتها .

بالإضافة إلى تنفيذ بيان عملى للتدريب على نجدة هدف حيوى بمشاركة عناصر الحراسات المشددة والحماية المدنية والإسعاف للتأكيد على مدى جاهزيتها لمجابهة المواقف الطارئة

وفى إطار تنمية روح الولاء والإنتماء لدى الشباب نظمت قيادة قوات الدفاع الشعبى والعسكرى الندوة التثقيفية التاسعة والعشرين بجامعة طنطا تناولت عدة محاضرات منها ( توعية الشباب بالفكر المتطرف – الهوية المصرية) ، وقدم الطلبة عدداً من العروض الفنية المتميزة أظهرت دور مصر الرائد
فى مكافحة الإرهاب والمشروعات التنموية العملاقة .

من جانبه أكد قائد قوات الدفاع الشعبى والعسكرى على الدعم الذى توليه القيادة العامة للقوات المسلحة لقوات الدفاع الشعبى والعسكرى لتوعية الشباب بالمخاطر والتحديات التى تواجه حاضرهم ومستقبلهم .

وأُختتمت الفعاليات بتكريم عدد من أسر الشهداء الذين ضحوا بدمائهم وأرواحهم الطاهرة فى سبيل رفعة مصرنا الغالية .

كما تم تنفيذ عدد من الزيارات الميدانية للعاملين بالوزارات وأعضاء النقابات وطلبة الجامعات والمدارس لعدد من الوحدات العسكرية والمشروعات التنموية الكبرى منها العاصمة الإدارية الجديدة ومشروع الإستزراع السمكى ببركة غليون .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: