قبل ساعات علي النهائي الأوربي.. ليفربول يتفوق على ريال مدريد «تسويقياً»

الوطن المصري – عمر خالد

يترقب عشاق الكرة العالمية والأوروبية خاصة، المواجهة النارية بين فريقى ريال مدريد وليفربول في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، اليوم السبت بالعاصمة الفرنسية باريس على ملعب سان دوني.

ودائماً ما تحضر الإثارة في مواجهات الفريقين والتي بالرغم من قلتها إلا أنها لا تزال عالقة في أذهان عشاق الكرة.

ويتطلع كل لاعب في كلا الفريقين للمشاركة في تلك المباراة على أمل كتابة سطور من المجد خلال مسيرته لا يمحى إلى الأبد.

ونستعرض هنا القيمة التسويقية لكلا الفريقين وفقًا لموقع “سوق الانتقالات” العالمي المتخصص في الأرقام والإحصاءات، والتي جاءت كالتالي :

يدخل فريق ليفربول اللقاء بقيمة تسويقية تبلغ 900.5 مليون يورو، بينما يدخل الفريق الملكي بقيمة تبلغ 756.50 مليون يورو.

كما يعد محمد صلاح الأغلى في صفوف الفريق الإنجليزي بقيمة تصل إلى 100 مليون يورو، متساوياً مع البرازيلي فينيسيوس جونيور الأغلى بين لاعبي الريال.

وجاءت القيمة التسويقية لليفربول كالتالي:

-محمد صلاح: 100 مليون يورو.

  • ألكسندر أرنولد: 80 مليون يورو.
  • ساديو ماني: 80 مليون يورو.
  • أندرو روبرتسون: 65 مليون يورو.
  • أليسون : 60 مليون يورو

بينما جاءت القيمة التسويقية للفريق الملكي كالتالي:

فينيسيوس جونيور : 100 مليون يورو.
– تيبو كورتوا : 65 مليون يورو.
– فيدي فالفيردي: 65 مليون يورو.

  • إيدير ميلتاو : 60 مليون يورو.
  • كامافينجا: 55 مليون يورو.

وكان ريال مدريد نجح في التغلب على مانشستر سيتي بنصف النهائي بنتيجة 6-5 في مجموع المباراتين، بينما تأهل ليفربول بعدها فازوا على فياريال ، ذهاباً وإياباً ، (5-2) في مجموع المباراتين.

وهذه هي المرة الثالثة التي يلتقي فيها ريال مدريد وليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا ، حيث لعب الفريقان وجهًا لوجه مرتين في المباراة النهائية.

المرة الأولى جاءت في نهائي 1981 ، والذي فاز فيه ليفربول بهدف مجاني ، على ملعب برينس بارك“، ثم تكررت المواجهة بين ليفربول وريال مدريد في النهائي مرة أخرى ، في 2018 ، والتي شهدت إصابة النجم المصري محمد صلاح ، حيث توج الفريق الملكي باللقب الثالث عشر في تاريخه بدوري الأبطال بعد فوزه على الريدز بثلاثة. أهداف مقابل هدف.

ويخوض ريال مدريد نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الـ17 في تاريخه.

ويحمل ريال مدريد الرقم القياسي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا بـ 13 لقباً ، بينما يمتلك ليفربول 6 ألقاب.

ويتفوق ريال مدريد على حساب ليفربول، بفارق ضئيل في تاريخ المواجهات المباشرة بين الفريقين.

والتقى ليفربول مع ريال مدريد في 8 مواجهات سابقة بدوري الأبطال، حقق خلالها الريدز الفوز في 3 مباريات، بينما كان الانتصار من نصيب الميرنجي في 4 لقاءات، وحسم التعادل مواجهة وحيدة بين الناديين.

وجاءت المواجهة الأولى بينهما في نهائي البطولة عام 1981، بمسماها القديم «كأس أوروبا»، على ملعب حديقة الأمراء في فرنسا، واستطاع الريدز خطف الانتصار بنتيجة 1-0، والتتويج بفضل هدف لاعبهم آلان كينيدي.

وتجددت المواجهة بين الفريقين، في دور الـ 16 من نسخة موسم 2008-2009، والتي شهدت تفوقاً كاسحاً لصالح ليفربول، الذي فاز ذهاباً بهدف دون رد، قبل أن ينتصر إياباً مجدداً برباعية نظيفة.

كانت بداية ثأر ريال مدريد من ليفربول في نسخة موسم 2014-2015، حينما أوقعت القرعة الفريقين في مجموعة واحدة، لينتصر الميرنجي في المواجهتين بنتيجة 3-0 و1-0.

ويعد اللقاء الأشهر بين الناديين في نهائي البطولة عام 2018، والذي شهد إصابة نجمنا المصري محمد صلاح بعد التحام مع قائد الميرنجي السابق سيرجيو راموس.

وتفوق ريال مدريد في هذا النهائي بثلاثة أهداف مقابل هدف، بفضل تألق النجم الويلزي جاريث بيل، وأخطاء كاريوس حارس ليفربول الفادحة، ليتوج الفريق الإسباني بلقبه الثالث عشر والأخير حتى الآن في دوري أبطال أوروبا.

وكان آخر لقاء بين الفريقين، خلال نسخة العام الماضي في الدور ربع النهائي، والذي استطاع من خلاله الفريق الملكي عبور عقبة الريدز، بعدما تفوق النادي الإسباني ذهاباً بثلاثة أهداف مقابل هدف، وحسم التعادل السلبي لقاء الإياب.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يشهد ملعب سان دو ني بالعاصمة الفرنسية باريس، تجدد المواجهة النارية بين فريقي ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي في صراع على لقب دوري أبطال أوروبا 2022 في نهائي مكرر لنسخة 2018.

وتأهل ليفربول إلى نهائي دوري الأبطال بالفوز على فياريال الإسباني بنتيجة 5-2 بمجموع المباراتين، فيما صعد ريال مدريد على حساب مانشستر سيتي بنتيجة 6-5 بمجموع اللقاءين.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: