قبل ساعات من لقاء السيسى – ترامب .. مصر لا تقبل إملاءات

حجازى


الوطن المصرى – كامل فهمى

بعد وصول الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى الولايات المتحدة الأمريكية وقبل ساعات من لقاء القمة المصرية الأمريكية بين السيسى وترامب ترددت شائعات مغرضة من قبيل أن أمريكا ستملى شروط على مصر لتنفيذها سواء فى قضية الجيش الليبى أو القضية الفلسطينة أو صفقة القرن كما يزعم أهل الشر .

السفير محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، رد على تلك الأكاذيب والشائعات بالتأكيد أولا على أهمية زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للولايات المتحدة.

وقال أن “مصر لديها علاقات استراتيجية مع الولايات المتحدة، لكنها تحمى القانون الدولى ولا تقبل إملاءات، ويعكس ذلك رفضها نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وقرار واشنطن بشأن الجولان”.

وأضاف حجازي خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد، إن “علاقة الرئيس السيسي ونظيره الأمريكي تتسم بالاحترام المتبادل والتقدير، خاصة فى ظل أزمات الشرق الأوسط، التى تلعب مصر دورا فى التوصل إلى حلول لها”.

وكان الرئيس السيسي قد وصل الي العاصمة الأمريكية واشنطن واحتشدت الجالية المصرية امام مقر الإقامة لتحيته .

والتقى الرئيس السيسى مساء أمس الاثنين مع جاريد كوشنير كبير مستشارى الرئيس الامريكى بمقر اقامته بقصر بلير هاوس بالعاصمة واشنطن

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: