قبل أن تهتز أعمدة الدولة

 

احمد مهدي 6

بقلم – المقاتل أحمد مهدي

عندما تكون دولة بحجم مصر 90 مليون مواطن بلا رئيس لها وبلا مجلس نواب وبلا دستور ماذا كنا ننتظر أن يحدث حتى رجال القانون شلت أيديهم واين كنا ذاهبون كنا سنذهب الى جحيم لم تشهده أى دولة فى العالم .. أنهار من الدماء وخطف واغتصاب وقطاع الطرق نهب وسلب .. استيلاء على ممتلكات الغير فوضى فى كل مكان على أرض مصر لولا عناية الله ثم قواتكم المسلحة لأنتهت جمهورية مصر العربية من أطلس خريطة العالم .. القوات المسلحه تحملت مالا تتحمله اى قوات مسلحة على مستوى العالم ويعجز اللسان عن التحدث عن ما قامت به قواتكم المسلحة بقيادة المشير طنطاوى ورجال المجلس العسكرى فى الحفاظ على هذه الدولة والان وبفضل الله ثم القوات المسلحة ورجال الشرطة قامت أعمدة الدولة من جديد رئيس منتخب بنسبة لم يأتى بها أى رئيس دولة .. موجود برلمان .. موجود دستور .. موجود قضاء ماذا ننتظر لطبيق القانون بكل قوة وحزم على كل خارج عن القانون فى مصر ولا تنظر الدولة الى دكاكين وشقق حقوق الانسان والببغاوات الثرثارة من اعلام وصحفيين نحتاج الان الى يد قوية .. نحتاج الى سرعة الفصل فى القضايا طبقوا القانون قبل ان تهتز أعمدة الدولة مرة اخرى وتكون أيله للسقوط شعب وجيش وشرطة يدا واحده ماذا ننتظر حما الله مصر برئيسها وشعبها

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: