قبائل سيناء تعلن دعمها للجيش المصرى لتطهير أرض الفيروز من الإرهاب

كتب – خالدعبدالحميد

أكد الشيخ إبراهيم سالم شيخ قبيلة المزينة ، ورئيس ائتلاف القبائل العربية بجنوب سيناء، إن مصر مرت بفترة عصيبة من الفوضى لكن الرئيس السيسي سرعان ما أعاد لها الأمن والأمان.
وقال أن القبائل البدوية في سيناء تدعم القوات المسلحة والشرطة في حربهما لدحر الإرهاب وتأمين الدروب والمدقات الجبلية التي تربط محافظتي جنوب وشمال سيناء، مشيرًا إلى أن بدو سيناء كان لهم دور عظيم في حروب الاستنزاف ونصر أكتوبر 73.

وقال الشيخ راشد العقبى، وكيل مجلس عموم القبائل العربية أن منطقة الشرق الأوسط تمر بمرحلة خطيرة، بسبب الإرهاب وما يفعله فيها، إذ يتسبب الوضع فى سوريا وليبيا فى مواجهات غير مسبوقة، ما يضع على عاتق القبائل العربية مسؤولية تضامنية كبيرة مع الدولة فى توفير الأمن والحماية للشعب، مؤكدا أن الحق فى مقاومة الإرهاب أحد أهم حقوق الإنسان كما قال الرئيس السيسي من قبل، إذ لا يمكن تحقيق أى تقدم دون تأمين حق المواطنين فى الحياة الآمنة. 

واستطرد قائلا ا: “القبائل العربية تدعم جهود الرئيس السيسي والقوات المسلحة لتطهير سيناء من الإرهاب، ونساند ما يتخذونه من قرارات وإجراءات”.

وأنه إلى جانب إنقاذ مصر من الجماعات المتطرفة والعبور بها لبر الأمان، حقق الرئيس السيسي إنجازات اقتصادية وتنموية ضخمة، خصوصا فى مشروعات البنية التحتية والمشروعات القومية الكبرى، وهى الجهود التى ستعود نتائجها على مصر وشعبها فى المدى القريب، لهذا علينا الوقوف بجانبه ودعمه فى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

كانت القوات المسلحة قد أصدرت صباح اليوم البيان الثالث من القيادة العامة للقوات المسلحة عن العملية الشاملة سيناء 2018 التى بدأتها القوات المسلحة والشرطة المصرية أمس أكدت فيه : ” استمرارا للعملية الشاملة سيناء 2018 في تحقيق الاهداف الاستراتيجية المخططة ، واصلت القوات الجوية علي مدار الليلة الماضية تنفيذ العديد من الضربات الجوية المركزة ضد التجمعات والبؤر الارهابيه التى تم رصدها مسبقا بشمال ووسط سيناء ، واستمرت حتي الساعات الاولى من صباح اليوم ، بتوجيه ضربات قوية استهدفت مخازن تكديس الاسلحة والذخائر والمواد المتفجره ومناطق الدعم اللوجيستى المكتشفة ، مع الاستمرار في تنفيذ اعمال التامين الجوى للمناطق الحدوديه على كافة الاتجاهات الاستراتيجية .

وفى توقيت متزامن قامت القوات المنفذة مدعومة بالقوات الخاصه وقوات حرس الحدود بالتعاون مع الشرطه بتنفيذ عدة مداهمات على مختلف المحاور داخل المدن بشمال ووسط سيناء لمطاردة العناصر الهاربة والقضاء عليها وإستكمال تدمير الأهداف التابعة للعناصر الإرهابية .

كما تقوم عناصر من القوات الخاصة البحرية بتنفيذ اعمال التأمين لساحل البحر من رفح وحتي غرب العريش لقطع طرق الامداد للعناصر الإرهابية ، مع الاستمرار فى حماية الأهداف الأقتصادية بالبحر بالتزامن مع أعمال التمشيط بطول الساحل لتضييق الحصار على العناصر الإرهابية ومنعها من الهروب عبر الساحل ، ومرور الدوريات البحرية لتأمين منطقة الساحل المتدد من مرسى مطروح حتى مدينة السلوم ، والتعاون مع قوات حرس الحدود لتأمين المناطق الحدودية على الإتجاة الغربى والجنوبى.

اضافة إلى قيام قوات الشرطة بحملات تمشيط أمني بكافة المناطق السكنية بشمال ووسط سيناء ونشر الكمائن على إمتداد الطرق المؤدية إلى الكبارى والمعديات شرق القناة بالتعاون مع عناصر القوات المسلحة .

وتقوم عناصر حرس الحدود بالتعاون مع عناصر تأمين المجرى الملاحى بتنفيذ مهامها حفاظا على سلامة الملاحة بقناة السويس ومنع العناصر الإرهابية من الهروب أو التسلل داخل البلاد.

وعلى الإتجاهات الإستراتيجية الإخرى تقوم القوات بتنفيذ أعمال الحماية والتأمين للحدود وخاصة الحدود الغربية لمنع أى محاولات للتسلل مع تنفيذ إستطلاع ومتابعة ومطاردة للعناصر الإرهابية في منطقة الواحات والظهير الصحراوى لمحافظات الجنوب.

وتؤكد القوات المسلحة والشرطة إصرارها علي إقتلاع جذور الإرهاب وتحقيق الإمن والأستقرار لشعب مصر العظيم .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: