قائد قوات الدفاع الجوى : سنظل دوما جنوداً أوفياء نحفظ للأمة هيبتها ولسماء مصر قدسيتها

قائد قوات الدفاع الجوى


كتب – خالدعبدالحميد

عقد قائد قوات الدفاع الجوى مؤتمراً صحفياً بمناسبة الاحتفال بالعيد التاسع والأربعين لقوات الدفاع الجوى القى خلاله قائد القوات كلمة جاء بها :  

يُسعدنى فى هذه المُناسبة أن أتَوجه بالشكر بإِسمى وبإسم قادة وضباط ‏وصف وجنود قوات الدفاع الجوى لكل من يشارك ويساهم معنا فى إحتفالنا ‏بالعيد التاسع والأربعون لقوات الدفاع الجوى.

فى حياة الأُمم والشُعوب أَيام خالدة تَبقى على الدَوام علامات ومنارات تُضئ المُستقبل تَهتدى بها الأجيال المُتعاقبة وتَاريخ مصر حافل بالعديد من البطولات ‏والأمجاد التى تُجسد البذل والعطاء والتضحية والفداء وتدعوا ‏إلى العزة والفخر .‏

لقد سَطر رِجال الدفاع الجوى فى الثلاثين من يونيو عام 1970 بأحرف من نور صفحات مضيئة فى تاريخ العسكرية المصرية بالإعلان عن إكتمال بناء حائط الصواريخ على إمتداد جبهة قناة السويس وبدء تساقط طائرات العدو الجوى معلنةً بتر ذراعه الطولى .

لقد قامت قوات الدفاع الجوى فور صدور قرار إنشائها فى  الأول من فبراير 1968 بالتخطيط والتدريب ‏للتصدى للعدو الجوى وبذل رجالها الأوفياء جهودهم وحشدوا كل الطاقات وسابقوا الزمن لإستيعاب أحدث معدات العصر وبناء حائط الصواريخ تحت ضغط الضربات والهجمات الجوية ‏المعادية المستمرة وتحققت المعجزات وخلال الأسبوع الأخير من شهر يونيو عام 1970 إنطلقت صواريخ الدفاع الجوى المصرية لتفاجئ أحدث مقاتلات العدو من طراز (الفانتوم وسكاى هوك) التى تهاوت على جبهة القتال المصرية وانهار التفوق الجوى للعدو فوق جبهة قناة السويس ، ولتضع فى عام 1970 اللبنة الأولى فى صرح الإنتصار العظيم للجيش المصرى فى حرب أكتوبر1973 وإتخذت قوات الدفاع الجوى من هذا التاريخ ذكرى وعيداً يُحتفل به كل عام .

إن إحتفالنا اليوم هو بمثابة الوفاء والإجلال لكل شهداء ومصابى قوات الدفاع الجوي الذين ضحوا بأرواحهم وأجسادهم فى سبيل الوطن وسجلوا فى سجل المجد والشرف بطولات عظيمة لتعلو الرايات عالية خفاقة ولتحيا الأمة فى عزة وكرامة .

وفى هذه المناسبة أتوجه بتحية إعزاز وتقدير لمقاتلى الدفاع الجوى المرابضين فى مواقعهم  المنتشرين فوق أرض الكنانة لا فرق عندهم بين سلم وحرب .. يبذلون الجهد والعرق والعمل المتواصل ليلاً ونهاراً بإدراكٍ واعٍ لمهمتهم المقدسة واضعين نصب أعينهم هدفاً رئيسياً هو الزود عن الوطن ضد كل من تسول له نفسه الإقتراب من سماءه .

 وفي هذه الذكري الخالدة نؤكد للسيد الفريق أول / محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي أن رجال قوات الدفاع الجوي ماضون على الطريق ومحافظون على المسيرة حتى تظل قوات الدفاع الجوي قادرة على مجابهة ما يستجد من تهديدات وتحديات ، ويشرفني وقوات الدفاع الجوي أن أتوجه بتحية إجلال وتقدير للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسى  رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة مجددين العهد لسيادته أن نظل دوما جنوداً أوفياء  حافظين العهد مضحين بكل نفيس ‏وغال نحفظ للأمة هيبتها ولسماء مصر قدسيتها لتظل مصر ‏درعاً لأمتنا العربية .

‏ حفظ الله مصر ووقاها وشعبها شر الفتن وجعلها واحة للأمن والأمان لتستمر فى مسيرة التقدم والرقى والإزدهار

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: