قائد القوات البحرية يرفع العلم المصرى على الفرقاطة ” العزيز ” طراز (MEKO A-200)‏

كتب خالد عبد الحميد

إستمراراً لجهود القوات المسلحة فى دعم القدرات القتالية والفنية للقوات البحرية المصرية وتطويرها وفقاً لأحدث النظم القتالية العالمية ، تسلمت القوات المسلحة الفرقاطة الأولى طراز (MEKO-A200) التى تم بناؤها بشركة (TKMS) بترسانة (SBN)الألمانية، إيذاناً بدخولها الخدمة بالقوات البحرية المصرية التى تشهد خلال الآونة الأخيرة طفرة تكنولوجية هائلة فى منظومات التسليح والكفاءة القتالية وفقاً لأحدث النظم العالمية.

وخلال الإحتفال الذى أقيم بمدينة (Bremerhaven) الألمانية قام الفريق أشرف عطوة قائد القوات البحرية برفع العلم المصري على الفرقاطة ” العزيز”، والتى تعد واحدة من أصل أربعة فرقاطات طراز(MEKO-A200) تم التعاقد عليها بين مصـر وألمانيا.  

وتمتاز الفرقاطة متعددة المهام الجديدة بالقدرة على الإبحار لمسافة ( 6800 ) ميل بحرى، وتصل سرعتها القصوى  إلى ( 28 ) عقدة، ويبلغ طولها الكلى (121.6) متر ، وتصل إزاحتها إلى (3931) طن، كما تتمتع بالعديد من الخصائص التقنية ومنظومات التسليح الحديثة التى تمكنها من تنفيذ جميع المهام القتالية بالبحر وقت السلم والحرب، وكذا مكافحة التهديدات المختلفة البحرية (سطحية – جوية – تحت السطح )، ومكافحة عمليات التهريب والهجرة غير الشرعية ، وتأمين مصادر الثروات الطبيعية المختلفة للدولة بالبحر، مما يجعلها بمثابة إضافة تكنولوجية هائلة لإمكانات القوات البحرية ودعم قدرتها على حماية الأمن القومى المصـرى.

كما تمتاز الفرقاطة (العزيز) بالقدرة على تأمين خطوط الملاحة البحرية الحليفة مع تأمين السفن التجارية المارة بها،  وتنفيذ عمليات الدعم الإنسانى بالمناطق المنكوبة ، هذا وقد تم إعداد وتأهيل الأطقم التخصصية والفنية العاملة على الوحدة الجديدة فى توقيت قياسى ، وفقاً لبرنامج متزامن تم تنفيذه على مرحلتين بمصر وألمانيا .

وألقى الفريق أشرف عطوة قائد القوات البحرية كلمة نقل خلالها تحية السيد الرئيس عبدالفتاح السيـسى  رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ، والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى للقوات البحرية الألمانية وشركة ( TKMS) ، مؤكداً إعتزاز القيادة المصـرية بعمق وقوة العلاقات المصـرية الألمانية وتقارب وجهات النظر فى العديد من القضايا والموضوعات مشيراً إلى حرص القوات المسلحة على تنفيذ إستراتيجية شاملة لتطوير وتحديث الإسطول البحرى المصـرى لتعزيز الأمن والإستقرار فى مناطق عمل القوات البحرية ، ودعم قدرته على مواجهة التحديات والمخاطر الحالية التى تشهدها المنطقة ، موضحاً أن الوحدة الجديدة تعد الأكثر تطوراً فى السلاح البحرى المصـرى لتعزيز قدرته على تحقيق الأمن البحرى وحماية الحدود والمصالح الإقتصادية فى البحرين الأحمر والمتوسط ، للوصول إلى قوة ردع توفر حرية الملاحة البحرية الآمنة      فى ظل التحديات التى تشهدها المنطقة .

حضر المراسم عدد من قادة القوات البحرية المصرية والألمانية والملحق العسكرى المصرى بألمانيا وعدد من ممثلى الشركة الالمانية (TKMS) المصنعة للفرقاطة العزيز.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: