في يوم المهاجر.. مصر حريصة على توفير حياة كريمة لـ6 ملايين شخص

الوطن المصري – جيهان جابر

تحرص مصر دائمًا على الاحتفال باليوم الهالمي للمهاجر، بفتح أبوابها أمام المهاجرين واللاجئين الذين تركوا بيوتهم وأسرهم للبحث عن حياة أفضل.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية ، بمناسبة اليوم العالمي للمهاجر، إن مصر تفخر باستضافتها لـ6 ملايين شخص ما بين مهاجر ولاجئ، وتحرص على توفير حياة كريمة لهم وكفالة حقوقهم وتعزيز إدماجهم في المجتمع المصري من خلال ضمان تمتعهم بالخدمات الصحية والتعليمية وغيرها من الخدمات الأساسية على قدم المساواة مع المواطنين المصريين.

وتابع أن مصر تعتبر الهجرة ظاهرة إيجابية ووسيلة هامة لتحقيق التنمية في دول المصدر والمقصد، وتسهم في تلاقي الحضارات والثقافات مما يؤدي إلى تعزيز التسامح ونشر ثقافة السلام وفهم وتقبل الآخر.

ومن جانبه أكد  لوران دي بورك رئيس منظمة الهجرة بمصر ،  في تصريحاته إنه يوجد في مصر عدد كبير للغاية من المهاجرين حيث وصل إلى 6.3 مليون مهاجر، من 149 جنسية مختلفة كما يوجد مليون مهاجر يحتاجون بالفعل إلى مساعدات إنسانية تقدم لهم.

وأضاف رئيس منظمة الهجرة الدولية، أن لحكومة المصرية لديها سياسة عظمية وهي عدم وجود مخيمات للمهاجرين وهذا يدل على أن هدف الحكومة المصرية هو التعايش بين المهاجرين والمواطنين المصريين، مؤكدا أن دليل على ذلك نجاح الكثير من المهاجرين داخل مصر وإقامة مشروعات خاصة بهم وسكن مع المصريين في نفس المدن.

وأشار الى أن الحكومة المصرية تعمل على توفير رعاية صحية للاجئين، كما يتم توفير كافة الخدمات للمهاجرين عن طريق اللوائح والقوانين تضمن التعليم والصحة والسكن.

وأوضح  أن الحكومة المصرية  تضمن توفير سبل الحماية للمهاجرين الغير نظامييين وتقديم كافة الخدمات لهم حتى العودة إلى بلادهم أو الإقامة في مصر.

ودعت الأمم المتحدة في يوم اللاجئ العالمي الذي تحتفي به تحت شعار «معًا نتعافى ونتعلم ونتألق» إلى دعم اللاجئين حول العالم وتوفير الحماية لهم وإدراجهم في أنظمة الرعاية الصحية والتعليمية والرياضية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: