ليلي سرحان

فيزا تشيد بجهود البنك المركزي في دعم منظومة الشمول المالي والتحول الرقمي

 

ليلى سرحان: فيزا تستحوذ على أكثر من 50% على سوق البطاقات في مصر

 الوطن المصرى – ناريمان عبد الله  

أكدت ليلى سرحان، المدير الإقليمي، ونائب رئيس مجلس الإدارة لقيادة أعمال شركة فيزا بشمال أفريقيا، أن البنك المركزي المصري أطلق مبادرات عديدة لدفع منظومة التحول الرقمي، ولا سيما نقاط البيع الإلكترونية التي انتشرت في عدد كبير من المناطق المختلفة، وتخدم الأفراد والشركات والتجار بشكل ملحوظ، مشيرة إلى أن جائحة أزمة كورونا ساهمت في دفع وتيرة التحول الرقمي لدى قطاع عريض من المستهلكين الذين بادروا بتحويل الأنظمة التقليدية، التي كان يتم التعامل عليها إلى أنظمة إلكترونية أكثر حداثة.

وأضافت “سرحان”، في تصريحات صحفية أن استراتيجية شركة فيزا للعمل في مصر ترتكز على تتضافر الجهود مع البنك المركزي والقطاع المصرفي المصري والمؤسسات الحكومية والخاصة في خفض التعامل النقدي، والتحول إلى مجتمع لانقدي، لافتة إلى أن ثقافة التعامل الإلكتروني انتشرت بشكل جيد بين المواطنين، وأصبحت لديهم الرغبة في التعرّف على أحدث النظم التكنولوجية الحديثة، والتحول إلى مجتمع لانقدي.

وأوضحت “سرحان”، أن شركة فيزا تواكب كافة التغيرات التي تستجدّ وتحدث في الأسواق العالمية والمحلية، بالإضافة إلى الحفاظ على الثقة بين المستهلك والتاجر، وتعزيز الوعي المصرفي، وابتكار حلول للمدفوعات المالية المتنوعة، حيث تعتبر عمليات فيزا في مصر من بين الأكبر في المنطقة، قائلة: “بطاقة فيزا تمثل نسبة 50% بين حاملي البطاقات في مصر وذلك خلال الوقت الراهن”.

وذكرت ليلى سرحان أن شركة فيزا لديها شراكة استراتيجية ووثيقة مع البنوك بشقيها العام والخاص، ويتم تزويد العملاء بأحدث نظم التعامل الرقمية والمنتجات الابتكارية، بالإضافة إلى أن فيزا تعمل جانب البنك المركزي المصري لزيادة قبول المدفوعات الرقمية بمواقع التجار في جميع أنحاء مصر.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: