فيديو| «الحب في زمن الإرهاب».. قصيدة سياسية لفاروق جويدة بندوة كلية لغات الأزهر

الشاعر فاروق جويدة

الشاعر فاروق جويدة (أرشيفية)

تصوير – عمر عبدالناصر

ألقى الشاعر فاروق جويدة قصيدة سياسية، خلال الندوة الثقافية التي عقدت في كلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر في مدينة نصر اليوم السبت، تحت عنوان “شعراء العصر الحديث المصريون واليونانيين”، والتي حضرها السفير القبرصي بالقاهرة، سوتوس ليا سيدس، والمستشارة التعليمية اليونانية، وجويدة.

وقال “جويدة” مداعبًا الحضور “سألقيها عليكم على غير رغبتي”، لافتًا إلى أن قصة سرد سطور هذه القصيدة جاءت بمناسبة الأحداث الدامية التي مرت بمصر، موضحا أنه رأى فتاة تحمل بيديها طوب وتلقى به من النافذة، وقرر أن يكون عنوان القصيدة “الحب في زمن الإرهاب”.

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=WPAc4RRuBu4?rel=0&w=550&h=300]

وجاء في أبيات القصيدة التي ألقاها جويدة:

من أين جئتي؟

وأي أرض أنجبتك؟

وكل ما الأفق أشلاء ونار

من قال إن شجيرة الياسمين تنبت في حقول الدم.

وعلى أمداد الأفق ظل شجيرة وغناء عصفور كثير أطرب الدنيا وطار .

أنا لا أصدق أن يكون الدم آخر ما تبقى من زمان الحب واللأشعار .

أنا لا أصدق تكون نهاية الأوطان باسم الدين أشلاء وقتل وانتحار.

كم كنت اسأل أن العشق اختيار؟

كنت اعتزلت الحزن من زمن الدمار.

مواكب الموتى تضج من الجماجم والمدى حولى حصار في حصار.

أشلاء يلملها جدار ويبعثرها جدار.

في البدء كانت رحمة الإنسان تسبق سيفه البتار .

آمنت بالأشواق عمري

حين ظل الحلم أسدلت الستار

ورجعت كالقديس أنشد خلوة من عفن النفوس وخسة الأقدار.

كتبت للعشاق شعرا لن يضلوا بعده

حتى إذا رحل المغنى لن ترحل الأشعار

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: