فى تصريحات مهمة لرئيس الوزراء : 23 مليار دولار حجم الاستثمارات الأمريكية فى مصر

30 مليار جنيه دفعتها الحكومة للمصدرين رغم جائحة كورونا

توفير 500 مليون جنيه تعويضات لتنفيذ مشروع تطوير الدائرى

تقرير – خالد المصرى

فى إطار سعيه للوقوف على آخر مستجدات المشروعات الاقتصادية والخدمية فى مصر ، تابع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، الموقف التنفيذى لمشروع تطوير الطريق الدائرى حول القاهرة الكبرى، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر ، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندس كامل الوزير، وزير النقل، واللواء عبد الحميد الهجان، محافظ القليوبية، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، ومسئولى الجهات المعنية، وبمشاركة اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وفى مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء على أهمية الإسراع فى الانتهاء من تنفيذ الأعمال الخاصة بمشروع تطوير الطريق الدائرى، لما لهذا الطريق من أهمية بالغة فى تخفيف وتيسير حركة تنقل المواطنين بين مختلف مناطق القاهرة الكبرى، مشيراً إلى أنه نظراً لهذه الأهمية فإنه يتم عقد العديد من الاجتماعات الدورية لمتابعة هذا المشروع، بما يسهم فى دفع العمل به، والسعى لتذليل أى عقبات من الممكن أن تواجه عمليات التنفيذ، موجهاً فى هذا الصدد بتوفير 500 مليون جنيه للتعويضات لسرعة تنفيذ المشروع.

ومن ناحية أخرى أكد د. مصطفى مدبولى خلال لقاء لغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة ،بحضور عمر مهنا رئيس مجلس الأعمال المصرى الأمريكي.

 أن الحكومة تؤمن بمشاركة مختلف القطاعات الاقتصادية ومجتمع الأعمال لتحقيق التنمية المرجوة، معتبرا أن استثمار أمريكا نحو 23 مليار دولار فى مختلف القطاعات فى مصر أمر مهم يؤكد العلاقة القوية والاستراتيجية بين البلدين.

أضاف رئيس الوزراء أن الاقتصاد المصرى حقق معدلات مرتفعة من النمو وتصدر المنطقة بالرغم من التأثير الكبير لكورونا على مختلف اقتصادات العالم، مما يؤكد نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى قاده الرئيس عبد الفتاح السيسى في مواجهة تلك التداعيات وجنبنا العديد من المشاكل.

أوضح الدكتور مصطفى مدبولى أن مصر تمتلك فرصا استثمارية كبيرة ، ومتنوعة والأهم في المنطقة، مما يجعلها منطقة جذب للاستثمار مستقبلا ولا سيما في ظل تنوع المشروعات الاقتصادية التي تساهم في توفير وخلق المزيد من فرص العمل .

مشيرا أن الحكومة تتحمل 30 مليار جنيه لدعم قطاع الصادرات، في إطار حرصها على مختلف القطاعات وتقديم العديد من الدعم لها لمواجهة تداعيات كورونا، بخلاف دفع أجور لـ1.6 مليون مواطن من العمالة الموسمية لمواجهة التداعيات أيضا بخلاف الدعم الكبير المقدم من خلال التضامن لتكافل وكرامة وكل المستفيدين منها.

أشار إلى أن الحكومة نجحت في الارتقاء بمؤشرات الاقتصاد وتحقيق معدلات نمو برغم جائحة كورونا ، لافتا أن الحكومة تسعى الى تحقيق معدلات نمو تصل لـ7% الفترة المقبلة من خلال العمل الجاد وإنجاز مشروعات في كافة القطاعات ولا سيما في بناء المدن الجديدة مثل العلمين والعاصمة الإدارية والاستفادة من المنطقة الاقتصادية بقناة السويس وهى منطقة واعدة لربط القارات مع بعضها البعض آسيا مع أوروبا مع أفريقيا.

وأشار إلى مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة في مصر والتي تساهم في توفير الطاقة مثل مشروع بنبان للطاقة الشمسية في أسوان، وهو من المشروعات الكبيرة في إنتاج الطاقة في جنوب مصر ، جنبا الى جنب مع مختلف المشروعات في هذا المجال .

وتطرق رئيس الوزراء إلى مبادرة تطوير القرى المصرية بمبادرة حياة كريمة لتطوير 1500 قرية مصرية بنحو 500 مليار جنيه لتوفير الخدمات لها وتحقيق التنمية المستدامة .

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: