فى إطار أسبوع “إحياء الجذور”.. وفد من قبرص واليونان يزور مكتبة الاسكندرية 


الإسكندرية / خالدعبدالحميد

في إطار استمرار فعاليات أسبوع “إحياء الجذور” في الإسكندرية، قام وفد الجاليات اليونانية والقبرصية اليوم بزيارة مكتبة الإسكندرية بمنطقة الشاطبي.

وتجول الوفد في كافة أنحاء المكتبة وأقسامها المختلفة من بينها قسم المخطوطات ومتحف الآثار، واستمعوا إلى شرح مفصل لمقتنيات ومحتويات كل قسم على حدى، كما التقطوا صورة تذكارية مع مدير مكتبة الإسكندرية السيد مصطفى الفقي.

وأعرب الوفد عن سعادتهما بوجودهما في الإسكندرية وزيارة المكتبة، مؤكدين إعجابهم الشديد لكل ما شاهدوه من كتب ومقتنيات تعبر عن انفتاح مصر على الحضارات والثقافات المختلفة.

ومكتبة الإسكندرية هي واحدة من أكبر مكتبات عصرها، تم تنفيذها في مشروع ضخم قامت به مصر بالاشتراك مع الأمم المتحدة ثم افتتحت في 16 أكتوبر 2002.

وهذا المشروع كان بمثابة إعادة إحياء لمكتبة الإسكندرية القديمة التي شيدها بطليموس الأول قبل الميلاد، ولكنها تعرضت للعديد من الحرائق حتى انتهت في عام ‏48‏ ق‏.‏م.

وتضم مكتبة الإسكندرية الجديدة مجموعة كبيرة من الكتب في شتى الموضوعات والمجالات وباللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، وكذلك مجموعة مختارة من الكتب أيضًا بلغات أوروبية أخرى مثل الألمانية والإيطالية والإسبانية ولغات أخرى نادرة.

وكان قد انطلق رسميا أسبوع إحياء الجذور مساء أمس الاثنين بحضور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ونظيريه اليوناني والقبرصي، وهي المبادرة الأولى من نوعها والتي تهدف إلى إحياء الاحتفاء الشعبي بالجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش في مصر، علاوة على أن هذا الأسبوع بمثابة رسالة مهمة للعالم مفادها أن مصر بلد الأمن والأمان وترحب بالجميع من كل الأطياف.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: